• الأحد 02 ذي القعدة 1439هـ - 15 يوليو 2018م

«الريدز» يطمح لتجاوز البارسا والبايرن

الريال «ملكاً» بـ «الأبيض والأسود» والألوان وHD و4K

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 مايو 2018

محمد حامد (دبي)

يتطلع ريال مدريد إلى الفوز بدوري الأبطال للمرة الـ 13 في تاريخه، ليعمق الفجوة مع البقية، تاركاً أقرب المنافسين قانعاً بـ 7 ألقاب، كما أن تتويج «الملكي» بالبطولة في نسختها الحالية سوف يجعله أكثر فوزاً بها من جميع الأندية الإيطالية التي حققت اللقب 12 مرة، ومن جميع أندية الإنجليز مجتمعة، وهي التي حققت البطولة 12 مرة أيضاً، حينها لن يكون الريال ملكاً لأوروبا فحسب، بل أقرب ما يكون إلى الكيان الكروي الذي تجاوز المقارنة مع غيره من الأندية، وحاكماً للقارة العجوز بأسرها.

واللافت في علاقة الريال بدوري الأبطال أنه فرض سطوته عليها، وخضعت له في مختلف العصور، فهو بطل عصر البث بالأبيض والأسود في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، وبطل بث الألوان في حقبة التسعينيات وبدايات الألفية الجديدة، وهو ملك الأبطال في عصر HD والـ 4K. وفي المقابل يحلم ليفربول «فخر الإنجليز» في دوري الأبطال وصاحب 5 ألقاب إلى العودة من جديد إلى منصة المجد القاري بعد أن كان قد فعلها للمرة الأخيرة عام 2005.

«الريدز» هو فخر الإنجليز في البطولة القارية، لأنه الأكثر تتويجاً باللقب من بين الأندية الإنجليزية، فقد فاز بالبطولة 5 مرات أعوام 1977 على حساب مونشنجلادباخ الألماني، و1978 حينما تفوق على كلوب بروج البلجيكي، واستمر عصر الليفر ليعود إلى قمة القارة العجوز 1981 بعد فوزه على الملك ريال مدريد بهدف نظيف، وكررها الفريق الأحمر عام 1984 حينما فاز على روما في إيطاليا، وكانت محطته الأخيرة مع المجد القاري عام 2005 فيما يعرف باسم معجزة إسطنبول، والتي شهدت تتويجه باللقب على حساب الميلان بعد التأخر بثلاثية نظيفة في شوط المباراة الأول.

«السادسة» لليفربول سوف يعادل بها نصف بطولات الريال في دوري الأبطال، والأهم أن الريدز يحق له ولجماهيره إذا فعلها أن يزهو بقهر الريال في نهائيين، فقد فاز على «الملكي» في نهائي 1981، ويتطلع لتكرارها في 2018، ليحقق إنجازاً تاريخياً.

ويتطلع ممثل الإنجليز كذلك إلى فض الشراكة مع البارسا ويايرن ميونيخ ولكل منهما 5 ألقاب لدوري الأبطال، ليقف ثالثاً في قائمة العمالقة الأكثر فوزاً بالبطولة بعد الريال والميلان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا