• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م

موسكو ترفض منطق القوة.. وواشنطن تتوعد بيونج يانج بدفع ثمن باهظ وترد مع سيؤول بمناورات

كوريا الشمالية تتوعد بمزيد من الهدايا لأميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 يوليو 2017

عواصم (وكالات)

أكدت كوريا الشمالية أمس، أن الصاروخ الباليستي العابر للقارات الذي اختبرته قبل يومين، قادر على حمل «رأس نووية كبيرة وثقيلة». وحذرت سيؤول من احتمال أن تجري بيونج يانج اختبارا نوويا سادسا، وأجرت مناورات صاروخية مع القوات الأميركية في «رسالة تحذير قوية» لبيونج يانج.

فيما دعت واشنطن إلى مزيد من الضغوط الدولية على كوريا الشمالية، وتوعدت بيونج يانج بـ»دفع ثمن باهظ»، وانتقد رئيسها دونالد ترامب التجارة الصينية مع الشماليين. وعارضت موسكو أي محاولة لحل الأزمة الكورية بالقوة، وحثت بكين  بيونج يانج على عدم انتهاك قرارات مجلس الأمن الدولي. وأدانت الأمم المتحدة وكبيري المبعوثين النوويين الكوري الجنوبي والأميركي والياباني بقوة الاستفزاز الصاروخي الكوري الشمالي الأخير.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية عن الزعيم كيم جونج-أون أمس، قوله إن نجاح التجربة الصاروخية التي أشرف عليها بنفسه، جرت للمرة الأولى على صاروخ باليستي عابر للقارات، يعني أن المواجهة مع الولايات المتحدة دخلت «المرحلة النهائية».

وبحسب الوكالة فإن كيم «أبدى رضاه» على الصاروخ الباليستي العابر للقارات «هواسونج-14»، وقال «إنه هدية للأميركيين في عيد استقلالهم»، وشدد على أن الولايات المتحدة «تحاول اختبار عزمنا وتتجاهل تحذيراتنا»، ملوحا بإرسال «المزيد من حزم الهدايا» للولايات المتحدة. وأكدت أن الصاروخ الباليستي عابر للقارات وقادر على حمل «رأس نووية ضخمة وثقيلة».

من جهته حذر وزير الدفاع الكوري الجنوبي هان مين كو أمس، من احتمال كبير لأن تجري كوريا الشمالية اختبارا نوويا سادسا في أعقاب إطلاقها أول صاروخ باليستي عابر للقارات. وأضاف في إفادة برلمانية أن «الهدف النهائي لكوريا الشمالية هو صنع أسلحة نووية، لذلك أرى فرصة كبيرة لحدوث ذلك». وقال «نعرف أنهم مستعدون دائما لإجراء اختبارات نووية». ... المزيد