• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

الشغف يقود مازيتش إلى النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 مايو 2018

بلجراد(أ ف ب)

في عام 1992، أنهت إصابة خطرة في الركبة مسيرة ميلوراد مازيتش كلاعب كرة، إلا أن الصربي لم يدع العمليات الجراحية تبعده عن شغفه، وها هو يستعد لتحكيم نهائي دوري أبطال أوروبا.

على المستطيل الأخضر للملعب الأولمبي في العاصمة الأوكرانية كييف، سيحمل مازيتش «45 عاماً» صافرة المباراة النهائية المرتقبة بين ريال مدريد الإسباني وليفربول الانجليزي.

وبحسب رئيس الاتحاد الصربي سلافيسا كوكيزا، فتولي مازيتش قيادة مباراة على هذا القدر من الأهمية: هو فخر كبير لكرة القدم الصربية.

أضاف: مازيتش هو دون أدنى شك أفضل حكم صربي على مر الزمن.

شكل التحكيم سبيل مازيتش للبقاء في عالم اللعبة الشعبية الأولى. مسيرته الاحترافية انتهت في 1992 بعد تعرضه لإصابة خطرة في الركبة، تطلبت منه الخضوع لخمس عمليات جراحية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا