• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

لحنها وغناها عبد الوهاب في «يوم سعيد»

«إجري إجري».. غيرت مسار حسين السيد إلى الشعر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 أغسطس 2016

القاهرة (الاتحاد)

إجري إجري إجري، وديني قوام وصلني، دا حبيب الروح مستني، يا طير يا رايح خدني معاك، هات لي جناح وأنا طير وياك، بايت متهني صابح تغني، طاير مع المحبوب يا هناك، يا ريتني زيك متهني».. مقدمة واحدة من الأغنيات الرائعة التي كتب كلماتها الشاعر حسين السيد، ولحنها وغناها موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب.وقدمت عام 1938 في فيلم «يوم سعيد» الذي أنتجه ولعب بطولته عبدالوهاب أمام علوية جميل، وفردوس محمد، وفؤاد شفيق، وإلهام حسين، وفاطمة محجوب، وفاتن حمامة، وشعبان نجيب، وعبدالوارث عسر الذي كتب القصة والسيناريو والحوار للفيلم وأخرجه محمد كريم، ودارت أحداثه حول شاب بسيط يهوى الموسيقى والغناء، ويعطف عليه أصحاب البيت الذي يسكنه.

وكان مؤلف الأغنية الشاعر حسين السيد يتمتع بقدر من الوسامة ونضارة الشباب، وكانت أمنية حياته أن يصبح نجماً سينمائياً، وتهيأت له الفرصة عندما أعلن عبدالوهاب عن حاجته إلى وجوه جديدة للظهور في «يوم سعيد»، وذهب في الموعد المقرر ووقف في الصف في انتظار دوره للمثول أمام لجنة الاختبار المكونة من عبدالوهاب، والمخرج محمد كريم، والفنانين سليمان نجيب، وعبدالوارث عسر، ووصل إلى مسامعه حوار بين عبدالوهاب، وكريم يفيد بعدم توفيق أكثر من شاعر في كتابة أغنية أحد المشاهد، ولما جاء دوره للوقوف أمام اللجنة نسي ما جاء من أجله، وطلب من المخرج ومن عبدالوهاب أن يتيحا له فرصة كتابة هذه الأغنية، وبعد رفض، واستنكار طلبه في البداية، وافق عبدالوهاب على طلبه، وشرح له موقف الأغنية في الفيلم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء