• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

محكمة إسرائيلية ترفض هدم بيوت قتلة «أبو خضير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 يوليو 2017

القدس المحتلة (أ ف ب)

رفضت المحكمة العليا في إسرائيل طلب عائلة الفتى محمد أبو خضير بهدم بيوت الشبان اليهود الذين قتلوه عام 2014، بحجة أن العائلة قدمت الالتماس في وقت متأخر جداً. ودانت المحكمة المركزية في القدس في مايو الماضي يوسف حاييم بن ديفيد (31 عاماً) بقتل وحرق الفتى محمد أبو خضير، وحكمت عليه بالسجن المؤبد.

وحكمت محكمة أخرى في الرابع من فبراير2016 على شريكيه اللذين كانا قاصرين عند وقوع الجريمة بالسجن المؤبد لأحدهما، و21 عاماً للثاني.  قتل محمد أبو خضير (16 عاماً)، وهو من أبناء حي شعفاط في القدس الشرقية المحتلة، في الثاني من يوليو 2014، بعدما خطفه ثلاثة يهود من سكان مستوطنة معاليه أدوميم، وضربوه ثم أحرقوه حياً. وتقدمت العائلة في الخامس من يوليو 2016 بالتماس إلى المحكمة العليا لاستصدار قرار يطلب من وزير الدفاع أفيجدور ليبرمان إعطاء الأمر بهدم منازل قتلته. ويشكل هذا الطلب سابقة من الجانب الفلسطيني. وقال محامي العائلة مهند جبارة: «أن قرار المحكمة جاء مساء الثلاثاء بعد أكثر من سنة من المداولات».

وقالت المحكمة: «إن من أسباب الرفض أن الالتماس قدم بعد فترة طويلة من عمليه القتل، بالرغم من أننا قدمنا الالتماس بعد أسبوع واحد من إدانة القاتل والمحرض الرئيس».