• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الأساتذة» تبوح ببعض الأسرار في مهرجان أبوظبي للشطرنج

الصيني وونج يواجه 40 لاعباً في «الاستعراضية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 أغسطس 2016

مصطفى الديب (أبوظبي)

تتواصل اليوم فعاليات اليوم الخامس من النسخة 23 لمهرجان أبوظبي الدولي للشطرنج، وسيكون برنامج اليوم حافلاً بالعديد من الأحداث التي تتقدمها بطولة الأساتذة، والبطولة المفتوحة كما سيتضمن البرنامج غداً المباراة الاستعراضية الكبرى التي سيخوض من خلالها الصيني وونج وهو المصنف الثاني في البطولة وأحد أفضل 50 لاعباً على مستوى العالم، مواجهة خاصة أمام 40 لاعباً، بعدما قبل التحدي الذي عرض عليه من جانب اللجنة المنظمة وطالب برفع عدد منافسيه من 20 إلى 40 لاعباً مرة واحدة.

كما ستنطلق اليوم منافسات بطولة الشطرنج الخاطف التي تدخل ضمن فعاليات الحدث المهمة. وعلى صعيد النتائج انتهت أمس الأول منافسات الجولة الرابعة من بطولة الأساتذة وشهدت سلسلة تعادلات أعادت الأمل في المنافسة على اللقب مجدداً أمام ثمانية لاعبين جمعوا ثلاث نقاط ونصف النقطة لكل منهم، وانضم المصنف 23 الأستاذ الروسي بوريس شافشينكو للمتصدرين بعد مباراة مثيرة فاز فيها على المصنف السادس الأستاذ الأوكراني زاهر أفيمنكو بعد 75 نقلة على مدار ست ساعات متواصلة تفوق الروسي في نصفها الثاني، وفاز المصنف التاسع الأستاذ الأوكراني يوري كوزوبوف على الأستاذ سيرجي أزاروف من بيلاروسيا.

بينما فاز المصنف الـ32 الأستاذ الروسي ألكسندر بريدك على المصنف الـ11 بطل فنزويلا الأستاذ إدواردو بونيلي في مباراة تعتبر الأفضل ضمن مجريات بطولة الأساتذة بانتهاء الجولة الرابعة.

وابتعد المصنف الأول الروسي ديمتري أندرياكن عن الصدارة مجدداً بعد تعادله المثير للجدل مع المصنف الـ21 بيتر بروزكا، أما نتائج لاعبي الإمارات فتعادل لاعبنا سالم عبد الرحمن في مباراتي الجولة الثالثة مع الأسترالي لي مولتون وفي الرابعة مع البرازيلي كريكور ميكتاريان ليصل رصيد سالم إلى ثلاث نقاط مبتعداً بفارق نصف نقطة عن المتصدرين.

ومن أبرز نتائج المشاركين العرب تعادل لاعبي مصر أحمد العدلي وباسم سمير في الجولة الرابعة، والتي جمعتهما معاً وليصل رصيد كل منهم إلى ثلاثة نقاط أيضاً، ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا