• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

القوات تطارد الإرهابيين في الأزقة.. ومقتل 7 انتحاريين وتدمير معمل التفخيخ في الأنبار

ترجيح إعلان تحرير الموصل من قبضة «داعش» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 يوليو 2017

سرمد الطويل، وكالات (عواصم)

حصرت القوات العراقية فلول «داعش» المتبقية والمقدرة بين 100 و300 إرهابي في جيب صغير على الضفة الغربية لنهر دجلة متضمناً مناطق الميدان والكوازين وباب الشط وجزءا من الشهوان، بعد تحريرها منطقتي الخاتونية والطوالب وطريق خالد بن الوليد في المدينة القديمة بالموصل، وعمدت إلى نشر قناصة على سطوح بعض المباني لتأمين تقدم القطاعات بمنطقة النجيفي حيث تدور اشتباكات شرسة في الأزقة الضيقة. وفيما أعلن قائد «قادمون يا نينوى» الفريق الركن عبد الأمير يارالله، أن اليومين المقبلين سيشهدان إعلان تحرير الموصل بالكامل من قبضة التنظيم الإرهابي، أكد قائد ‬عمليات المحافظة ‬اللواء ‬نجم ‬الجبوري‬، أن ال‬يوم ‬الخميس ‬هو ‬أقصى ‬موعد‭ ‬لإعلان ‬التحرير ‬الكامل ‬للمدينة.

وأظهرت أحدث خريطة عسكرية نشرتها أمس قيادة العمليات المشتركة، فقدان «داعش» السيطرة على كافة المناطق ولم يعد له وجود إلا في أزقة ضيقة تطارد القوات العراقية فيها حفنة الإرهابيين الذين يطيلون أمد المعركة.

وقال ‬المتحدث ‬الرسمي ‬باسم لقيادة العمليات ‬العميد ‬يحيى ‬رسول، إن ‬القوات ‬المشتركة ‬مستمرة ‬بالتقدم ‬والتوغل‭ ‬من ‬جميع ‬المحاور ‬لتحرير ‬باقي ‬الأجزاء ‬القليلة‭ ‬من ‬المدينة ‬القديمة، ‬مؤكداً ‬أن ‬إعلان ‬تحرير ‬الموصل ‬بالكامل ‬سيتم ‬من ‬قبل ‬رئيس ‬الوزراء ‬حيدر ‬العبادي ‬خلال بضعة أيام.

وأشار رسول ‬إلى أن ‬قطعات ‬جهاز ‬مكافحة ‬الإرهاب ‬باشرت ‬منذ ‬أمس الأول،‭ ‬بتحرير ‬منطقة ‬الميدان‬، ‬كما ‬أن قوات ‬الجيش ‬مستمرة ‬بالتوغل ‬وتضييق ‬الخناق‭ ‬على ‬عناصر ‬«داعش» من ‬الجهتين ‬الشمالية ‬والشمالية ‬الغربية‭ ‬وفي‭ ‬المحور ‬الجنوبي ‬للمدينة قبالة ضفة دجلة الغربية، تزامناً مع استمرار وحدات ‬الشرطة ‬الاتحادية ‬بالتوغل ‬بعد أن ‬سيطرت ‬على‭ ‬منطقتي ‬باب ‬الطوب ‬والباب ‬الزراعي‭‬. وأوضح أن القوات المشتركة ليست مستعجلة لتحرير الأرض، لأن الغاية هي المحافظة على أرواح المقاتلين والمواطنين&rlm‭‬.

 ولفت رسول إلى أن أغلب «الدواعش» المتواجدين في الأجزاء القليلة المتبقية ‬هم ‬من ‬جنسـيات ‬أجنبية ‬وعربية‬، ‬‬وهم ‬فلول ‬تقدر أعدادهم ‬بالعشرات ‬وأقل ‬من ‬100 ‬إرهابي‭. ... المزيد