• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

في موسم العيد

خلود الكردي تبهر متابعيها بتصاميم استثنائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

تبحث النساء عادة في الأعياد عن إطلالات خاصة واستثنائية، تجدد فيها جمالها وتتجدد مع مجوهراتها لتكون مختلفة وجذابة بكل ما للكلمة من معنى.. ولأن المجوهرات تاج المرأة وعنوان جمالها، والمرآة التي تعكس عذوبة أنوثتها، تلجأ مصممة المجوهرات السعودية خلود الكردي في دار توجور للمجوهرات إلى صياغة أبجدية خاصة، تجمع المرأة بمجوهراتها فتصنع بها ومعها عالمها المختلف، سواء لجهة انتقائها الأحجار الكريمة التي تحاكي الجمال الكامن داخل المرأة أو لجهة التصاميم التي تسبر بها عوالم النساء على اختلافها، وتنجح في إخراج القطع من تقليديتها لتتحول معها إلى معزوفة فنية نادرة تتراقص نغماتها على قوام المرأة التي لا تشبه غيرها...

واختارت المصممة خلود الكردي هذا العيد قطعاً أثرية لها أبعاد وجودية خاصة، تحمل معانيها قيمة فنية عالية، وركزت في اختياراتها على أحجار كريمة منقوشة، تضفي طابعها الخاص على التصميم وتبرز جمالية الفكرة بشكل مختلف، وأخذت من جمالية الطبيعة خصوصية ألوانها فصاغت من الذهب لوناً مختلفاً تحمله الطبيعة في مكوناتها وقدمته للمرأة المتميزة كي يليق بها.

دقة في الصياغة

وتتفرد خلود في القطع التي تقدمها لما تحمله من دقة في الصياغة وجمالية في التصميم، وتضمنت مجموعتها الجديدة خاتم من حجر الجايد المنقوش كرأس تنين، يمتد حول خاتم الإصبع كاملاً، ويحمل فوق رأسه حجراً مميزاً من الياقوت الأحمر النادر، وقد شكلت هذه القطعة علامة فارقة ضمن مجموعة خلود لما تتميز به من جمالية في التصميم وفرادة في الشكل، يكفي أن تختاري مثل هذه القطعة سيدتي حتى تتميزي بطلتك، وتجذبي العيون إلى القيمة الفنية والثروة الجمالية التي تحملينها بين أناملك..

وتضمنت المجموعة قلادة طويلة مصنوعة من الذهب والألماس، يزينها حجر الزمرد منحوت اليشم، يضيف عليها شيئاً من الفرادة، وتشعر المرأة عندما ترتديها بشيء من الجاذبية والإشراق، فالزمرد حجر، يحمل الحظ والطاقة الإيجابية، ويمنح حامله سحراً لا يقاوم.. تتميز القلادة بجمالية تصميمها فتتدلى بشكل يجذب الأنظار، ويمنح المرأة شيئاً من الثقة بالنفس، وتشعر بأناقة طلتها وغرابتها.

حبة الياقوتومن القطع المتميزة في مجموعة المصممة خلود الكردي لموسم العيد أقراط للأذنين مصنوعة من الذهب 18 قرطاً، ومرصعة بالألماس تحملها حبة الياقوت، وتستلقي في جوفها وعلى أطرافها حبات من منحوت العقيق والروبي التي تضفي إلى هذه التوليفة من الأحجار الكريمة والذهب والألماس الكثير من الجمالية والسحر.. قطعة استثنائية تبحث عن المرأة الذواقة التي تعرف كيف تنتقي مجوهراتها، بما يتناسب وجمالها لتضفي على إطلالتها عذوبة من نوع آخر..

ولأنها تؤمن أن المرأة لا تليق بها إلا المجوهرات الغريبة والمتميزة، تسعى خلود إلى تسجيل مجموعاتها في مزادات عالمية بأرقام تسلسلية، تضمن حقوقها وأحقية المواد المستعملة فيها لضمان سلامة قطع المجوهرات من التقليد أو التزوير..تتميز خلود فيما تقدمه بجذب محبي الترف وجامعي قطع المجوهرات الغريبة، وستعلن قريباً عن تعاونٍ بينها وبين أحد الدور لِعَرض هذه القطع المميزة التي يرغب العديد من محبي المجوهرات رؤيتها، والتعرف على دِقة صياغتها عن قُرْب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء