• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

ريادة الإمارات في المساعدات الخارجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 يوليو 2017

وفقاً للجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، حافظت الإمارات على مركزها كإحدى أكبر الدول المانحة للمساعدات الإنمائية الرسمية في عام 2015.

بلغ حجم المساعدات الإنمائية الرسمية (ODA) التي قدمتها الدولة في عام 2015 (16.1 مليار درهم إماراتي)، أي بنسبة 09.1% من الدخل القومي الإجمالي. وكان ما يزيد على 52 بالمئة من هذه المساعدات التنموية على شكل منح. كما بلغ حجم المساعدات الإنمائية الرسمية الإماراتية خلال عام 2016 نحو 15.23 مليار درهم، بنسبة 1.12% من الدخل القومي الإجمالي، وأكثر من 54% من تلك المساعدات تم تقديمها على شكل منح.

ومن الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات خلال عام 2014، حصولها على صفة عضو مشارك في لجنة المساعدات الإنمائية (DAC) التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، حيث منحت فرصة حضور الاجتماعات رفيعة المستوى، وكذلك الاجتماعات الفرعية التابعة للجنة المساعدات الإنمائية.

كما أتاحت هذه العضوية حصول دولة الإمارات على مقعد على طاولة المنتديات، والملتقيات الدولية ذات الصلة بالتنمية الدولية، وكذلك الاعتراف الدولي بها كدولة مانحة رئيسة على مستوى العالم.

لا ترتبط المساعدات الإنسانية التي تقدمها دولة الإمارات بالتوجهات السياسية للدول المستفيدة منها، ولا البقعة الجغرافية، أو العرق، اللون، الطائفة، أو الديانة، بل تراعي في المقام الأول الجانب الإنساني الذي يتمثل في احتياجات الشعوب، والحد من الفقر، والقضاء على الجوع، وإقامة مشاريع تنموية لكل من يحتاج إليها في دول العالم، وإقامة علاقات مع الدولة المتلقية والمانحة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي اتفق المجتمع الدولي على تنفيذها خلال السنوات المقبلة بهدف القضاء على الفقر.

عيدروس محمد الجنيدي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا