• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فشل اجتماع هيئة الحوار اللبنانية وغياب 8 أقطاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

أنهت هيئة الحوار الوطني اللبنانية اجتماعها امس برئاسة الرئيس ميشيل سليمان وغياب ثمانية أقطاب سياسيين دون تحديد موعد لجلسة جديدة. واتفق المجتمعون على مواصلة البحث للتوافق على استراتيجية وطنية للدفاع.

وانعقدت الجلسة للبحث في الاستراتيجية الوطنية للدفاع برئاسة سليمان ومشاركة الفرقاء السياسيين وغياب عدد من بينهم محمد رعد ممثل «حزب الله»، ورئيس تكتل «التغيير والإصلاح» الزعيم المسيحي ميشال عون. كما تغيب عن جلسة الحوار رئيس الوزراء الأسبق سعد الحريري الموجود خارج لبنان، والنواب محمد الصفدي، وسليمان فرنجية رئيس «تيار المردة، وطلال إرسلان رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني، وأسعد حردان رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي، ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، ونائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري.

وقال مصدر رسمي لبناني إن المجتمعين توافقوا على مواصلة البحث للتوافق على استراتيجية وطنية للدفاع عن لبنان، وتأكيد أهمية استمرار عمل هيئة الحوار الوطني، واستمرار السعي لتوفير الظروف الكفيلة بتنفيذ مقررات مؤتمر وهيئة الحوار الوطني.

وتوافق المجتمعون بحسب المصدر على تأكيد أهمية تطبيق اتفاق الطائف والحرص على المحافظة على المناصفة والعيش المشترك، والتشجيع على متابعة العمل لضمان تطبيق ما خلصت إليه المجموعة الدولية لدعم لبنان، والتشجيع على احترام الاستحقاقات الدستورية الرئاسية والنيابية. وكان القادة السياسيون في لبنان بدأوا بمناقشة الاستراتيجية الوطنية للدفاع والسلاح الفلسطيني في لبنان، وغيرها من الأمور، منذ عام 2006 خلال انعقاد ما يسمى بـ»طاولة الحوار». لكن جلسات الحوار توقفت وعادت إلى الانعقاد مرات عدة، وعلقت جلسات الحوار منذ 20 سبتمبر 2012 وحتى نهاية مارس الماضي.

(بيروت - د ب أ)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا