• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

أعلن عن نفسه بقوة في بطولات الجو جيتسو

الظفرة يشارك في جولات «أبوظبي جراند سلام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 مايو 2018

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أعلن نادي الظفرة عن نفسه بقوة في موسم الجو جيتسو الماضي، على خريطة اللعبة في الدولة، وذلك من خلال التواجد في كل المناسبات المحلية والخارجية، وحصد الميداليات في مختلف التحديات ليدخل عالم جولات أبوظبي جراند سلام. ويأتي ذلك برغم أن نادي الظفرة لا يزال حديث العهد في علاقته مع رياضة الجو جيتسو، حيث إنها دخلت للنادي في نهاية 2015 وبدأت رسمياً في المراكز التسعة التابعة للنادي في 2016.

وكان أهم ما يميز النادي ويلفت الانتباه إليه تفوق بناته على البنين في حصد الميداليات، والانضمام إلى المنتخبات، حيث كانت أسماء حسن الحوسني أول لاعبة في النادي تحصد ميدالية برونزية في بطولة العالم للناشئين والشباب التي أقيمت في أبوظبي مارس الماضي.

الجو جيتسو في الظفرة بدأ قوياً، بخلية عمل كبيرة يقود العمل فيها مجلس إدارة شركة الظفرة للألعاب المصاحبة برئاسة عيسى سيف المزروعي، الذي يوفر كل الدعم والمساندة للعبة، وتضم أيوب الحمادي المشرف الإداري، والمدير الفني طارق مطر، ومعه 8 مدربين، أربعة منهم للبنين و4 للبنات، موزعين على مختلف المراكز.

وقال أيوب الحمادي إن عدد اللاعبين واللاعبات في المراكز التسع يتجاوز الـ 300، مشيراً إلى أن اللعبة تحظى باهتمام كبير ودعم لا محدود من مجلس إدارة النادي ومن شركة الألعاب المصاحبة، حيث إن التنسيق دائم ومستمر مع الاتحاد لتطويرها في الظفرة لأننا جزء من أبوظبي التي تعتبر قلعة الجو جيتسو في العالم، وعاصمته العالمية، ولا سيما أن اللعبة دخلت مدارس الظفرة وأصبح فيها عدد كبير من المواهب التي تستحق الاهتمام والرعاية في المرحلة المقبل.

وأضاف: استعداداتنا للموسم المقبل بدأت فور انتهاء منافسات بطولة أبوظبي العالمية للمحترفين، ولم نحصل على الراحة، لاعبونا ولاعباتنا يشاركون حالياً في بطولة ناس بدبي، ولدينا تصور لتعزيز مكانتنا على المستوى المحلي في المنافسة الموسم المقبل، من خلال التوسع في المشاركات الخارجية، بمعنى أننا سنحرص على الدفع بعدد من اللاعبين واللاعبات المؤهلين والمميزين في جولات أبوظبي جراند سلام، والتركيز على رفع مستوى جودة اللاعبين، وسنركز أكثر على النوعية، بعد أن انتشرت اللعبة في الظفرة، وأصبح فيها أكثر من 300 لاعب ولاعبة، ربما يزيد العدد تلقائياً، نظراً لانتشار اللعبة، وهدفنا ينصب على الارتقاء بمستوى اللاعبين واللاعبات والمنافسة بهم في كل التحديات من أجل احتلال مكانة متقدمة بين أندية الدولة المتنافسة على المراكز الأولى.

وتابع: الجو جيتسو لها مكانة كبيرة بين مختلف رياضات الدولة، وبرغم أنها لعبة حديثة العهد فإنها حققت إنجازات غير مسبوقة في رياضة الإمارات، على المستويين الآسيوي والعالمي، وقد أثبتت أنه لا يوجد مستحيل، من خلال انتشارها في الدولة، حيث وصلت أعداد لاعبيها ولاعباتها في الإمارات إلى 120 ألفاً، في المدارس والأندية والمؤسسات الوطنية، أو من خلال النتائج التي تحققها في المحافل كافة، وذلك في وقت قياسي فاجأ الجميع، ولا ننسى أن مشروع نشر وتطوير اللعبة في الإمارات قد اختير الأفضل على مستوى العالم منذ دخول اللعبة إلى المدارس.

وأوضح: «نظراً لأن اللعبة تحظى بدعم كبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فإن مهمة الاتحاد والأندية واللاعبين والمدربين تقتصر على ترجمة هذا الدعم إلى إنجازات ونتائج، ونحن نشهد بأن الاتحاد برئاسة عبد المنعم الهاشمي يبذل جهداً كبيراً في تطوير اللعبة ليس على مستوى الإمارات فحسب، ولكن على مستوى آسيا والعالم، حتى أصبحت الإمارات مقراً للاتحاد الدولي، وأبوظبي عاصمة للجو جيتسو في العالم، مشيراً إلى أن الأندية مطالبة بالتعاون مع الاتحاد ودعم مساعيه للوصول إلى قمة العالم، والحفاظ على صدارة آسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا