• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

لحماية البيئة وتحديد مسؤولية الشركات

«التنظيم والرقابة»: تطوير الإطار التنظيمي للصهاريج الناقلة للمياه في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 يوليو 2017

أبوظبي (وام)

يعكف مكتب التنظيم والرقابة حاليا على الانتهاء من تطوير الإطار التنظيمي لتعليمات ودليل تعليمات الصهاريج الناقلة لمياه الشرب وغير الصالحة للشرب والصرف الصحي في إمارة أبوظبي ليغطي الجوانب التنظيمية الفنية والاقتصادية إضافة إلى الجوانب الإدارية.

وأصدر المكتب أوراقاً استشارية تستهدف الحصول على وجهات نظر وتعليقات لعدد أكبر من الجهات المعنية ومزودي الخدمات وملاك الصهاريج والمستهلكين، وتحتوي الأوراق على مسودة تعليمات الصهاريج وأدلة تعليمات صهاريج مياه الشرب وغير الصالحة للشرب ومياه الصرف الصحي.

وسينظم المكتب ورشة عمل خلال يوليو الحالي لمناقشة الردود والتعليقات التي وردت إليه من الجهات المختلفة حول تطوير الإطار التنظيمي.

وقال معالي الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد رئيس مجلس إدارة مكتب التنظيم والرقابة:«انطلاقا من دور المكتب كونه جهة تنظيمية لقطاع الماء والكهرباء والصرف الصحي في إمارة أبوظبي، نعمل دائما بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين وبروح فريق العمل الواحد على تطوير الأطر التنظيمية اللازمة لدعم تنفيذ خطط واستراتيجيات الحكومة الرامية إلى تحقيق رؤى وخطط الإمارة، والتي تستهدف بالدرجة الأولى تلبية احتياجات وحماية المستهلكين وتوصيل الخدمات بشكل آمن وصحي مما يسهم في خدمة وإسعاد المتعاملين، إضافة إلى خلق بيئة تنافسية في قطاعات المرافق الحيوية من خلال تقديم خدمات بجودة عالية وسعر منافس بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة».

وتتضمن محاور الورقة الاستشارية تطوير الإطار التنظيمي للصهاريج الناقلة للمياه في أبوظبي من خلال تحديد الأدوار والمسؤوليات التنظيمية للأطراف المعنية بهدف حماية البيئة وصون الصحة العامة إضافة إلى مسؤولية الشركات العاملة في القطاع لإدارة عمليات نقل صهاريج المياه وفق المعايير والاشتراطات التي من شأنها ضمان التشغيل الأمثل من قبل سائقين مؤهلين، فضلا عن تحديد المحظورات والآليات المتبعة لضمان الجودة، إضافة إلى مراجعة آلية التسعير والتي تتطلب موافقة المكتب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا