• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

جمعة :محادثاتي مع بوتفليقة «مثمرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

قال رئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة أمس إن محادثاته مع الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة كانت «مثمرة» وتناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الوضع في المنطقة. وأوضح جمعة في تصريح للتلفزيون الجزائري إن الرئيس بوتفليقة قدم خلال اللقاء نظرة مستقبلية مهمة وشاملة تجاه القضايا الإقليمية والدولية.

وأشاد بعمق العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية لافتا إلى أن اللقاء كان فرصة بحث سبل تعزيز هذه العلاقات.

وكان الرئيس الجزائري استقبل رئيس الحكومة التونسية أمس الأول في ختام زيارة للجزائر، استمرت يومين. وجرى الاستقبال بحضور رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال ووزير الخارجية رمطان لعمامرة. كما حضر اللقاء من الجانب التونسي، وزير الخارجية، منجي حامدي.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية، ان جمعة، قدم عرضا للرئيس بوتفليقة حول المسار الانتقالي بتونس، كما تطرق إلى سبل تعزيز روابط الصداقة بين تونس والجزائر.

واستعرض الطرفان المسائل ذات الاهتمام المشترك، وكذا تطور العلاقات الثنائية على الصعيدين السياسي والأمني وكذا في مجال التعاون الاقتصادي. وكانت الجزائر وتونس وقعتا في وقت سابق من أمس الأول، على ثلاثة اتفاقات في مجال التعاون المالي بين الجزائر وتونس. ويتعلق الأمر باتفاقية إيداع بين بنك الجزائر والبنك المركزي التونسي بقيمة 100 مليون دولار، وقع عليها كل من محافظ بنك الجزائر المركزي ونظيره التونسي. كما تم التوقيع على بروتوكول مالي يتعلق بمنح الجزائر قرضا لتونس، وكذا منح مساعدة مالية غير قابلة للاسترداد وقع عليها كل من وزير الخارجية الجزائري لعمامرة، ونظيره التونسي، منجي حامدي.(الجزائر - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا