• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

خبراء لـ«الاتحاد»: المحفزات الحكومية دعمت مؤشرات الأسواق

سيولة جديدة تعود بالأسهم المحلية إلى المربع الأخضر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 مايو 2018

حاتم فاروق (أبوظبي)

أسهمت القرارات الاقتصادية الصادرة عن مجلس الوزراء الخاصة بالتأشيرات مؤخراً، في تحفيز المستثمرين الأفراد والأجانب والمؤسسات في العودة إلى الدخول لشراء الأسهم المحلية عبر سيولة جديدة استطاعت تحريك مؤشرات الأسواق المحلية صعوداً مستغلة الفرص الاستثمارية المتاحة، بعد وصول أسعار الأسهم إلى مستويات مغرية للشراء، بحسب خبراء ووسطاء ماليين.

وأكد الخبراء، أن الأسهم المحلية شهدت خلال جلسات الأسبوع الماضي زخماً في التعاملات، سواء من ناحية كميات الأسهم المتداولة أو قيمتها بعد الإعلان عن إطلاق منظومة متكاملة لتأشيرات الدخول لاستقطاب الكفاءات والمواهب في كل القطاعات الحيوية للاقتصاد الوطني، والسماح بتملك المستثمرين الدوليين 100% من شركاتهم، مؤكدين أن هذه المحفزات الحكومية جاءت في توقيت مناسب، بعدما شهدت الأسواق تراجعات أسهمت في تكبد الكثير من المستثمرين لخسائر فادحة.

وأضاف هؤلاء لـ«الاتحاد» أن عودة الاستثمار المؤسسي والأجنبي، لقاعات التداول بالأسواق المالية المحلية خلال جلسات الأسبوع كان له دور كبير في تسجيل الأسهم المحلية لمكاسب سوقية تجاوزت الـ 15 مليار درهم، وهو ما ساهم في عودة الثقة لدى المستثمرين المحليين بالتزامن مع استمرار وتيرة الشراء الانتقائي على كثير من الأسهم المدرجة، والتي تتداول دون قيمتها الدفترية منذ فترة طويلة، على الرغم من تسجيل شركاتها لبيانات مالية فصلية إيجابية.

وتوقع الخبراء استمرار الأداء الإيجابي لمعظم الأسهم المدرجة بالأسواق المالية المحلية خلال الجلسات المقبلة، تعويضاً للخسائر، وتسجيلاً لمستويات مقاومة جديدة تستطيع انتشال المؤشرات من مستويات راهنة غير مبررة، مؤكدين أن العامل الرئيس في دعم المؤشرات جاء من السيولة الجديدة التي دخلت الأسواق خلال الجلسات الأخيرة مع اتجاه المستثمرين للبعد عن استخدام «الهامش» الذي كان سبباً في شطب الكثير من المستثمرين خلال الشهور الماضية.

طوق نجاة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا