• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أول إماراتية تدخل عالم الجوجيتسو في عمر 10 سنوات

اليازية الشهياري: الإصابة لم تمنعني من مؤازرة «الأبطال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

على الرغم من الإصابة التي تعرضت لها اليازية خلفان الشهياري، والتي منعتها من خوض منافسات بطولة أبوظبي العالمية في نسختها السابعة، التي استعدت لها بشكل مكثف حتى تكون إحدى الفائزات بالميداليات الذهبية، إلا إنها حرصت أن تقدم دعماً كاملاً للمتسابقين من البنات والبنين في البطولة.

وقالت اليازية: «بذلت كل ما بوسعي حتى أشارك في هذه البطولة في فئة الحزام الأزرق تحت وزن 51.5 كجم، للفئة العمرية ما بين 14 إلى 16، وتأهبت لها منذ سنة كاملة، حيث وضعت خطة محكمة لطريقة اللعب، وكيف سأبدأ المنافسة، ودرست المنافسين المحليين، بحيث واجهتهم في بطولات سابقة، ولكن في اليوم الأول للبطولة عند قياسي لوزني فوجئت بزيادة قدرها 400 جرام، وهو ما منعني من المشاركة، حيث إنني لم استطع وقتها من إنقاص وزني نتيجة ظروف صحية بالإضافة إلى الإصابة التي أعانيها في قدمي اليمنى منذ ثمانية أشهر، ومع ذلك فإنني كلي ثقة أن تحقق بنات أبناء الوطن المراكز الأولى في هذه البطولة وقد كان». وقالت اليازية أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قدم كل الدعم للعبة وممارسيها وعليهم إستكمال المشوار واحتراف الجوجيتسو والمنافسة في مختلف البطولات المحلية والعالمية. وتابعت: «حرصت على التواجد طوال فترة المنافسات، وغيابي، لكوني متسابقة، لن يمنعني من الحضور وتشجيع زملائي بمختلف أعمارهم وأوزانهم، في خوضهم منافسات البطولة، ومتأكدة أن مشاركتهم في المنافسات يعوضني عن عدم المشاركة ويرضيني تماماً، ففوز أي إماراتي في البطولة يعني فوز الجميع».

وترى اليازية بأن تواجدها بشكل يومي هو جزء لرد الجميل إلى الوطن الغالي، مؤكدة أن تشجيعها لزملائها الشباب وزميلاتها الشابات في البطولة هو واجب عليها، لأنهم لم يقصروا بتاتاً في البطولات السابقة من حيث تقديم المستوى الرائع، بالإضافة إلى الدعم والتشجيع إلى بقية المتنافسين». وقد شاركت اليازية لاعبة منتخبنا في ثلاث بطولات عالمية سابقة، وتعتبر البطولة الحالية هي الرابعة لها لولا تعرضها للإصابة مؤخراً، بالإضافة إلى بطولات محلية عديدة، محققه 28 ميدالية ملونة في مسيرتها مع اللعبة.

وتقول اليازية: «منذ ست سنوات، وأنا أمارس رياضة الجو جيتسو، في كل منافسة أخوضها، أكتسب المزيد من الخبرة، حتى لو لم أحقق من خلالها أي ميدالية، وأصبحت رياضة الجوجيتسو شيئاً أساسياً في حياتي، حيث إنها أصبحت اللعبة الأولى لي، ولا أفكر في تركها، على الرغم من أنني مارست رياضات أخرى كألعاب القوى، بالإضافة إلى الجودو والسلة والقدم، وغيرها من الرياضات، فرياضة الجو جيتسو علمتني كيف أقدم الاحترام للجميع، لأن أساس اللعبة هو الاحترام، كما غيرت من شخصيتي بشكل إيجابي، وحافظت على لياقتي البدنية، وأجمل شيء في هذه الرياضة هو المنافسة من أجل رفع اسم بلادي عالياً دوماً في جميع الاستحقاقات».

وتروي اليازية قصتها حول كيفية تعلقها برياضة الجوجيتسو: «كنت ذات يوم في أحد مستشفيات الدولة، ولفت انتباهي امرأة تقرأ كتاب عن الجوجيتسو، ومن باب الفضول وحب المعرفة قمت بسؤالها عن هذا الكتاب، وماهية هذه الرياضة، فلم تمانع أبداً في التعريف عن نفسها في بادئ الأمر، بأنها برازيلية، ومن ثم أعطتني نبذة عن هذه الرياضة، مما زاد شغفي معرفة المزيد عن هذه الرياضة من خلال البحث في الشبكة العنكبوتية».

وأضافت: «عملت بحثاً واسعاً عن هذه الرياضة، لدرجة أنني مارستها بمفردي في المنزل، قبل أن يتم تطبيقها في المدارس، من خلال متابعتي لأشرطة الفيديو الخاصة بأساسيات هذه اللعبة، وبعد أن طبقت في مدارس الدولة، فوجئت بأن المرأة البرازيلية صاحبت كتاب «الجوجيستو» التي قابلتها، هي نفسها المدربة الخاصة برياضة الجو جيتسو في مدرستي، والتي ستقوم بتدريبي لممارسة اللعبة». وأشارت اليازية إلى أن القيادة الرشيدة وفرت جميع المتطلبات من مدربين وصالات ومختلف أنواع الدعم، من أجل ممارسة رياضة الجوجيتسو، وهذا يشعرنا بالفخر لكوننا في دولة تقدم كل الدعم والرعاية والاهتمام لأبنائها وبناتها في مختلف القطاعات، ولذلك يجب علينا أن نضاعف الجهود في أي بطولة نخوضها حتى يكون اسم دولة الإمارات عالياً بالإنجازات التي يحققها المتسابقون عند حصدهم المراكز الأولى والميداليات الذهبية.

وأضافت: «ألقى الدعم المتواصل من قبل جميع أفراد أسرتي، حيث إنهم موجودون دائماً في أي بطولة أنافس بها سواء كانت محلية أو خارجية». وتابعت: «بما أنني في الصف العاشر، لم تدرج اللعبة بعد في المدارس الثانوية، وهناك خطة بأن يتم إدراجها في السنة المقبلة، لذلك اضطررت بأن أتدرب في صالة آيبيك أرينا في مدينة زايد الرياضية لمدة خمسة أيام فور رجوعي من المدرسة، بحيث تكون ساعات التدريب بين 5 و6 ساعات». وأكدت اليازية أنها في مرحلة دراسية مهمة، لذلك تحرص على تنظيم وقتها بين رياضة الجوجيتسو وبين دراستها، من أجل التفوق في تحصيلها العلمي، ورياضتها المحببة لها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا