• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الإمارات تحتفل بأسبوع المرور العربي

غيث الزعابي يؤكد أهمية تعديل السلوك المروري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة شقيقاتها الدول العربية، الاحتفال بأسبوع المرور العربي، الذي يقام تحت شعار “معاً نحو بيئة مرورية آمنة للجميع”، في الفترة من الرابع وحتى العاشر من مايو الجاري. ويأتي الاحتفال، الذي تشرف عليه الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، تنفيذاً لتوصيات رؤساء أجهزة المرور بالدول العربية.

وقال العميد غيث حسن الزعابي، مدير عام التنسيق المروري بوزارة الداخلية، إن الاحتفال بأسبوع المرور العربي هذا العام تحت شعار “معاً نحو بيئة مرورية آمنة للجميع” جاء للتأكيد على أهمية السلامة المرورية باعتبارها مسؤولية كل مستخدم للطريق، فالكل مسؤول عن تحقيق السلامة من خلال احترام قوانين المرور وأنظمته، كما أنه يأتي تجسيداً للشعور بالمسؤولية الإنسانية والاجتماعية المشتركة عن السلامة المرورية.

وأضاف أن هذه المناسبة المرورية تعتبر الأهم التي تقيمها إدارات المرور في الدول العربية، وتعدّ لها برامج وأنشطة عدة، تتخللها اجتماعات وندوات ومحاضرات وزيارات ميدانية ولقاءات، وبرامج يبث بعضها عبر القنوات الإعلامية العربية.

وأكد العميد الزعابي أن شعار هذا العام غاية ومطلب لكل إدارات المرور في العالم العربي وشرائح المجتمع، وهدف يراود كل سائق ومستخدم للطريق، بعد أن تفاقمت حوادث السير من حيث العدد والنتائج، وأصبحت ظاهرة تقلق الجميع، مشيراً إلى أن الإدارة العامة للتنسيق المروري بالوزارة خاطبت إدارات المرور والدوريات بالدولة للاحتفال بأسبوع المرور العربي.

وذكر أن تعديل السلوك المروري لدى جميع مستخدمي الطريق من مشاة وسائقين، يبقى العامل الأهم الذي يسهم في خفض أعداد الحوادث المرورية، كون العامل البشري هو المسؤول أساساً عن تلك الحوادث ونتائجها السلبية، ويظل التعاون والتنسيق المتبادل بين الجهات والمؤسسات ذات العلاقة بالعملية المرورية؛ وعلى مختلف الصعد ضرورياً للحد من الحوادث المرورية، وما ينجم عنها من خسائر في الأرواح والممتلكات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض