• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

الشرطة الفرنسية تجبر مسلمة على خلع «البوركيني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 أغسطس 2016

نيس (الاتحاد)

فوجئت سيدة مسلمة ترتدي «البوركيني» على شاطىء مدينة نيس الفرنسية بأربعة من رجال الشرطة يأمرونها بخلعه بدعوى صدور قرار بحظر ارتداء زي السباحة الذي يغطي كامل جسم المرأة، على الشواطىء الفرنسية.وكان رجال الشرطة يقومون بدورية على الشاطىء، قرب الموقع الذي شهد عملية إرهابية مروعة الشهر الماضي، وهم مسلحون بهراوات وبخاخات مزودة برذاذ الفلفل الأسود الحارق لتنفيذ القرار الذي يمنع المسلمات من ارتداء زي السباحة المحتشم، عندما وجدوا المرأة على الشاطىء وقد أخذتها غفوة من النوم، فيما يبدو.ولم يكتف رجال الشرطة بإجبار المرأة على خلع «البوركيني»، بل قام أحد الضباط بإصدار غرامة مالية بحقها، حسبما نشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية اليوم.وقالت المرأة واسمها الأول سيام «كنت جالسة على الشاطئ مع عائلتي، وكنت أرتدي الحجاب الكلاسيكي ولم يكن لدي نية للسباحة»، وفق ما نقلت صحيفة «الغارديان» البريطانية اليوم.وقالت المرأة: «الناس من حولي راحوا يصرخون ويصفقون وطلبوا مني العودة إلى وطني، وابنتي تبكي».وفي مدينة كان الفرنسية، أمر رجال الشرطة أمس مسلمة في منتصف العمر بخلع «البوركيني» وقاموا بتغريمها لارتداء الحجاب على الشاطىء.وصوب رجال الشرطة بخاخ رذاذ الفلفل الأسود لوجه المرأة البالغة من العمر 34 عامًا، وقالوا لها إنها تخالف القرار الجديد بحظر تغطية كامل الجسم على الشواطىء.ونقلت «ديلي ميل» عن المرأة قولها إن رجال الشرطة أرادوا إهانتها أمام أطفالها وأفراد عائلتها، على الرغم من أنها لم تكن ترتدي «البوركيني».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء