• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  11:34    بدء اجتماع قوى المعارضة السورية في الرياض لتشكيل هيئة مفاوضات لمحادثات جنيف    

أمسية شعرية أردنية في قصر ثقافة الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 يوليو 2017

محمد عبدالسميع (الشارقة)

في ليلة شعرية عربية بقصر الثقافة بالشارقة، تألق كوكبة من الشعراء الأردنيين على نبض الحرف والإبداع الجميل، بإلقاء مجموعة من القصائد تنوعت بين الوصف والحنين والوطن والعاطفة، ليرتجف الحرف في رحم الأماني. جاء ذلك خلال الأمسية الشعرية التي نظمها بيت الشعر بدائرة الثقافة بالشارقة؛ ضمن برنامج ملتقى الشارقة الشهري للشعر العربي والتي حضرها عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة، ومحمد القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية، ومحمد البريكي مدير بيت الشعر.

شارك في الأمسية الشعراء: مها العتوم، صلاح أبو لاوي، عبدالكريم أبو الشيخ، قيس الطه قوقزة. وأدارها الشاعر أحمد الأخرس.

افتتحت الأمسية الشاعرة مها العتوم التي رسمت مشاهد الكلام ما بين مجاز المخاوف وحقيقة الغياب.. لِتُدير دفة الحرف نحو عيون الحب والغرام والتي لم تخلو من الصور المعبرة في لغة اتسمت بالحداثة والدهشة.

ثم أطل الشاعر صلاح أبو لاوي.. فقرأ قصائد: قافية، ثنائية القرى، تُبِلو، ثلاث أغنيات لأشجار الزنزانة.

تلاه الشاعر عبدالكريم أبو الشيخ الذي قرأ قصائد: ما كنت صعلوكاً وما كنت نبياً، صورة شخصية لها، حيرة تقول، أنا لا أعرف العزف.. لكن، وهي تناص مع قصة سيدنا يوسف.

واختتم الأمسية الشاعر قيس، فقرأ: إلى الإمارات، قوس، إلى أبي، كبيرهم الذي علمهم الشعر، أجنحة الضوء، انسلاخ، في سقوط الظل.

وفي ختام الأمسية، قام عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة، ومحمد القصير مدير الإدارة الثقافية، ومحمد البريكي مدير بيت الشعر بتكريم الشعراء المشاركين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا