• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في دورة تنظمها «تنمية المجتمع»

توعية طلاب المرحلة الثانوية بدبي بمبادئ الحياة الزوجية السليمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

أطلقت هيئة تنمية المجتمع في دبي، الدورة الجديدة من برنامج «أنت لي سكن»، والذي تنظمه إدارة التنمية الأسرية قسم التوافق الأسري بالهيئة. وتستهدف المرحلة الجديدة من البرنامج، توعية طلاب وطالبات الصف الثالث الثانوي في أكبر عدد من مدارس دبي، بالمبادئ الأساسية للحياة الزوجية وحقوق وواجبات كل طرف وتزويدهم بالثقافة الضرورية حول قدسية هذه العلاقة بما يتيح لهم نضجاً فكرياً في مجال العلاقة مع الآخر ويعزز لديهم الإحساس بالمسؤولية.

ويرتكز البرنامج على ترسيخ مفاهيم التماسك الأسري لدى الشباب والشابات على حد سواء، وتعميق استيعابهم للأدوار المختلفة داخل الأسرة وحقوق كل طرف وواجباته.

كما يقدم البرنامج والذي ينظم على شكل سلسلة من المحاضرات وورش العمل، معلومات عن طرق اختيار شريك الحياة المناسب ومبادئ التخطيط لزواج ناجح والمهارات والأساسيات اللازمة له.

وأقيمت المحاضرة الأولى من المرحلة الثانية في مجلس الراشدية بدبي، وحضرها أكثر من 45 طالباً من الثانوية العامة من مدرسة حمدان بن راشد للتعليم الثانوي، وقدم المحاضرة الخبير الدكتور إبراهيم الدبل من القيادة العامة لشرطة دبي.

وقال خالد الكمدة مدير عام هيئة تنمية المجتمع: «يشكل التماسك الأسري حجر الأساس في تطور وتنمية المجتمع، ويعتمد بشكل رئيسي على فهم كل طرف لدوره داخل الأسرة والتزامه بواجباته بصورة تلقائية تنبع من إحساسه بالمسؤولية، كما يجب أن يكون الطرفان على وعي كامل بحقوقهما وعدم التهاون فيها».

وأضاف:« نعمل في هيئة تنمية المجتمع وفق استراتيجية استباقية لأن الوقاية خير من العلاج، ولذلك فإننا نستهدف ضمن برنامج «أنت لي سكن»، جيل الشباب بالتوعية والتثقيف حتى يتمكنوا من التخطيط والبناء لعلاقاتهم الزوجية المستقبلية وفق أسس سليمة».

وكانت هيئة تنمية المجتمع قد أطلقت البرنامج للمرة الأولى خلال العام 2013، حيث تم توجيه البرنامج في المرحلة الأولى لطلاب وطالبات المرحلة الجامعية، غير أن الملاحظات الميدانية لخبراء التوافق الأسري لدى الهيئة اقترحت مخاطبة الشريحة الأصغر عمراً والتي هي بطبيعة الحال أقل وعياً بمسؤوليات وواجبات الحياة الزوجية.

وتستمر المرحلة الثانية من برنامج «أنت لي سكن»، والذي ينظم بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية في دبي بما في ذلك وزارة التربية والتعليم وشرطة دبي ووزارة الشؤون الاجتماعية وصندوق الزواج، حتى شهر نوفمبر من العام الجاري. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض