• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الملتقى الأدبي يشارك في معرض أبوظبي للكتاب

المطوع: جلسات لمناقشة الخبرات الفنية محلياً وعربياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 أبريل 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي)

استعدادا للمشاركة في معرض «أبوظبي الدولي للكتاب»، بدورته الخامسة والعشرين، أعلنت أسماء صديق المطوع، مؤسسة صالون الملتقى الأدبي، عن فعاليات الملتقى وأهم الأدباء المشاركين في هذه الفعاليات، ومن ضمنها استضافة ما يقارب 50 شخصية أدبية، إضافة إلى جلسات حوارية تخصص لعرض رؤية الشيخ زايد للثقافة وجهوده الميمونة في نشر الوعي وعنايته بالمثقفين، وذلك من خلال عدد من الشخصيات التي عملت معه، ومنهم معالي محمد حسين الشعالي، د. سليمان موسى الجاسم، السيدة عبلة النويس، د. عدنان الباجه جي، د. زكي نسيبة، د. ديفيد هيرد وزوجته د. فراوكا هيرد بي، وغيرهم، كما سيخصص الملتقى جلسات شعرية وجلسة عن أدب الطفل، من خلال رواية «بابا زايد» للأديبة صالحة غابش، وسيكون مسك الختام بجلسة غنائية لأشعار الشيخ زايد مع الفنان خالد محمد.

جاء ذلك خلال لقاء إعلامي بقاعة المضيف بفندق سانت ريجيس على الكورنيش، حيث قالت المطوع: «تأتي مشاركة الملتقى في فعاليات المعرض هذا العام للإسهام في التحفيز على القراءة والفكر الأدبي بين مختلف أفراد المجتمع الإماراتي، تماشيا مع الحراك الثقافي للدولة». وأوضحت أن الصالون سينظم جلسات للاطلاع على التجارب والخبرات الفنية المختلفة في الساحة المحلية والعربية، ومنها جلسة لمصطفى فاعور مؤسس المتحف الإسلامي في أستراليا. وأشارت المطوع إلى إقامة جلسة خاصة مع الأديب أسامة العيسة، الفائز هذا العام بجائزة الشيخ زايد للكتاب عن فئة الأدب.

ومن ضيوف الملتقى: الروائي صنع الله إبراهيم، الناقد صلاح فضل، محمد برادة، إسماعيل فهد إسماعيل، جهاد الخازن، ناصر الظاهري، وأيضا جاك لانغ رئيس معهد العالم العربي في باريس، والسيدة إلينا غونزاليث من مؤسسة البيت العربي في مدريد وآخرون.

وسيخصص الملتقى جلسة لفك الخط الكوفي يناقش فيها خالد صديق المطوع عددا من خبراء هذا الخط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا