• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

طلبة جامعة خليفة السابع عالمياً في مسابقة تصميم وبناء طائرة دون طيار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

حصل فريق جامعة خليفة على المركز السابع من بين 66 فريقاً من أعرق الجامعات العالمية، في مسابقة المعهد الأميركي لعلوم الطيران، في مجال تصميم وبناء وإقلاع طائرة من دون طيار التي عقدت مؤخراً في مدينة ويتشيتاه بولاية كنساس الأميركية.

وقام فريق طلبة جامعة خليفة، بتصميم وتصنيع واستعراض طائرة من دون طيار تعمل بالطاقة الكهربائية، ويتم التحكم بها عبر موجات الراديو، وبنيت لأداء مهمة محددة، وذلك بهدف تحقيق التوازن بين التصميم وميزات التحكم الاستعراضية للطائرة، ضمن مواصفات عملية ومواد تصنيع منخفضة التكاليف، مع توفير مستوى أداء عالٍ، حيث تم تقييم المشاريع بناء على ثلاث مهام طيران، وتقرير عن التصميم يوثق تصميم وتحليل وتصنيع الطائرة.

وشاركت في المسابقة عدد من الجامعات المرموقة من مختلف أنحاء العالم، حيث حلت طائرة جامعة خليفة ثانية في جزء التصميم، وسابعة في التقييم الإجمالي، كما أن فريق جامعة خليفة كان الوحيد الممثل لدولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي، والوحيد الذي يتألف بالكامل من طلبة البكالوريوس فقط.

وقال الدكتور تود لارسن رئيس جامعة خليفة «من غير المعتاد لفرق ذات خبرة قليلة نسبياً في هذه المسابقة أن تحقق مثل هذا المركز المتقدم، وهو ما يجعلني فخوراً بطلبتنا الذين عملوا بجد لتحقيق هذه النتيجة، ويعتبر الإنجاز الذي حققه الفريق مصدر إلهام لنا جميعاً في جامعة خليفة».

وذكر الدكتور عارف سلطان الحمادي مدير جامعة خليفة «كلنا فخر وسعادة بتحقيق طلبتنا هذا الإنجاز في مسابقة دولية بهذا الحجم، هذا الفوز ليس فقط لجامعة خليفة، ولكن لدولة الإمارات العربية المتحدة، وما يزيد من أهمية هذا الإنجاز، أن فريقنا الوحيد الذي يتكون من طلبة البكالوريوس، وهو ما يدل على نوعية التعليم وثقافة البحث العالية التي توفرها جامعة خليفة لطلبتها ، فجامعة خليفة تسعى لتوظيف ألمع العقول الأكاديمية من أنحاء العالم كافة الذين يساعدون طلبتنا في إعدادهم لمواجهة تحديات العالم الحقيقي، الأمر الذي يصب في صلب جهودنا لتحقيق رؤية أبوظبي 2030، وما الإنجاز العالمي الذي حصل عليه الطلبة إلا دليل على أننا نسير في الطريق الصحيح لصناعة قادة المستقبل».

وقال عدنان سالم عبيد، طالب هندسة الطيران والفضاء في الجامعة، رئيس فريق الطلبة الفائز «كلي فخر بهذا الإنجاز لأنه أتى بعد عمل شاق لأشهر طويلة من العمل المتواصل، وعندما سافرنا إلى الولايات المتحدة ونافسنا جامعات عالمية عريقة، وحصلنا على المركز السابع، حصدنا ثمار عملنا الشاق، ونحن اليوم نتطلع إلى المزيد من التفوق والتميز في السنوات القادمة». (أبوظبي ـ وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض