• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الأرشيف الوطني ينظم ورشة علمية في التاريخ الشفاهي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

نظم الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة أمس ورشة علمية في التاريخ الشفاهي في ركن الإبداع بمعرض أبوظبي للكتاب 2014، تطرق فيها إلى أهمية التاريخ الشفاهي في استكمال توثيق ذاكرة الوطن.

استعرضت الورشة اهتمام الأرشيف الوطني بالتاريخ الشفاهي واعتباره مشروعاً سوف يضيف إلى ذاكرة الوطن في الكثير من الجوانب التاريخية، وسوف يقدم للباحثين صورة صادقة عن الحياة في دولة الإمارات قبل قيام الاتحاد.

وبينت الورشة العلمية أن الأرشيف الوطني يعنى بالتاريخ الشفاهي كمشروع وطني وهو يعمل على جمعه وتوثيقه بطرق علمية مثلى حددها اعتماداً على تبادل الخبرات مع جهات عالمية سبّاقة وصاحبة خبرة في هذا الحقل، وطلبت من المشاركين في الورشة إرشاد الأرشيف الوطني إلى عناوين كبار السن من ذوي التجارب المهمة بمختلف جوانب الحياة.

وتناولت الورشة الجانب التطبيقي في مقابلات التاريخ الشفاهي، فأشارت إلى أهمية الأدوات والأجهزة المستخدمة في المقابلات، وإلى ضرورة التقاط الصورة المعبرة، سواء كانت الصورة فوتوغرافية أو تصوير فيديو، وإلى أهمية تدوين جميع النقاط التي يتناولها المتحدث، والإيحاءات التي تظهر على الراوي أثناء حديثه، والمحافظة على سرية المقابلة.

ونوهت الورشة إلى أهمية حفظ مادة المقابلة، مشيرة إلى أن الأرشيف الوطني يعمل على حفظ عدد كبير من المقابلات التي أجراها بأساليب مثالية، ووفق أحدث التقنيات المتبعة في هذا المجال، ويحرص على نشر المعلومات الدقيقة التي يتحرى فيها كل معلومة تصدر عن المتحدث سواء بمقارنتها بالوثائق، أو بالرجوع إلى أحاديث رواة آخرين، أو بالرجوع إلى الكتب التي رصدت جوانب من الحدث الذي ركز المتحدث فيه. (أبوظبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا