• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

تغطي «الصحة والتعليم» ومكافحة سوء التغذية

وزراء في «مالي» يشيدون بمبادرات الهلال الأحمر الإماراتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 أغسطس 2016

باماكو (وام)

أشاد عدد من الوزراء في حكومة جمهورية مالي بمبادرات هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتحسين واقع الحياة ورفع المعاناة في المناطق المتأثرة من النزاعات في شمال بلادهم.

وأكدوا أن جهود الهيئة في هذا الصدد تعزز مجالات التضامن الإنساني مع الضحايا والمتأثرين وتزيد من رصيد الهيئة في ساحات العطاء الرحبة وتؤكد صدق توجهاتها الخيرة ومقاصدها النبيلة ونهجها القويم الذي أرسته قيادة الإمارات الرشيدة.

وأعرب المسؤولون في الحكومة المالية عن تقديرهم وإعجابهم بنوعية المشاريع التي تنفذها الهيئة وأثرها المباشر في تحسين مجالات التنمية في بلادهم خاصة وأنها ترتبط مباشرة بخدمة قطاعات واسعة من السكان المحليين وتستفيد منها شرائح المجتمع الضعيفة، موجهين شكر وتقدير الحكومة والشعب المالي لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة على اهتمامها بالأوضاع الإنسانية في بلادهم. جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها مؤخراً وفد من الهيئة لجمهورية مالي ضم سعيد سهيل المزروعي مدير إدارة المساعدات الدولية والدكتور عبد الكريم بن سي علي مستشار العلاقات الدولية، والتقى الوفد وزراء الطاقة والمياه والمرأة والأسرة والطفل والأوقاف والمصالحة الوطنية وترقية مشاريع الشمال في الحكومة المالية كل على حدة.

وقدم الوفد للوزراء المعنيين شرحاً للجهود والمبادرات الإنسانية والتنموية التي تضطلع بها الهيئة على الساحة المالية خاصة مشاريعها الموجهة لدعم استقرار النازحين واللاجئين في شمال البلاد، واستعرض سير العمل في مشاريع الصحة والتعليم ومكافحة سوء التغذية وسط الأطفال والنساء خاصة الحوامل. وأشار إلى مجالات الشراكة القائمة بين الهيئة وعدد من المنظمات الإنسانية الدولية والجمعيات المحلية لرفع المعاناة وتحسين الأوضاع الإنسانية على الساحة المالية وأثرها في إحداث تقدم ملموس في جهود التنمية والارتقاء بالخدمات الموجهة لمصلحة النازحين واللاجئين والمتأثرين من الأحداث في شمال البلاد. وأطلع الوفد الوزراء في الحكومة المالية على المشاريع المستقبلية التي تخطط الهيئة لتنفيذها بالتعاون مع جمعية الصليب الأحمر المالي في منطقتي تمبكتو وكيدال شمال مالي.

وأكد الوفد الإماراتي أن ما تضطلع به الهيئة من جهود إنسانية على الساحة المالية هي من صميم واجباتها تجاه المستهدفين من خدماتها هناك، مشيراً إلى أن الهيئة لن تدخر وسعاً في سبيل تعزيز برامجها ومشاريعها في مالي انطلاقاً من مسؤوليتها الإنسانية وتحقيقاً لتطلعاتها في الحد من وطأة المعاناة الإنسانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض