• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قطر - الأندية الأربعة جاهزة بقوة وبطموحات مختلفة

صراع المدربين يشعل نصف نهائي الكأس

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 أبريل 2015

أحمد سليم (الدوحة)

استعدت مؤسسة دوري نجوم قطر لانطلاق النسخة الثانية من بطولة كأس قطر، والتي تشهد غداً صراعاً شرساً لحسم طرفي نهائي البطولة، حيث يلتقي لخويا مع نادي قطر، والسد مع الجيش، في الدور نصف النهائي الذي يقام من مباراة واحدة، ومن دون وقت إضافي في حال انتهاء المباراة بالتعادل بين الفريقين، حيث تكون ركلات الترجيح هي الفيصل.

ودخلت الأندية في استعدادات خاصة وقوية من أجل التتويج بلقب هذه البطولة، خاصة وأن لخويا يبحث عن الثلاثية هذا الموسم لأول مرة في تاريخه، بعد تتويجه بلقب الدوري، كما أنه يبحث أيضاً عن اللقب الثاني له في البطولة، في الوقت الذي يدخل فيها السد البطولة من أجل مصالحة جماهيره، بتحقيق لقب بعد فقدان لقب الدوري، كما يبحث الجيش عن الاحتفاظ بلقبه لهذه البطولة، فيما يدخلها نادي قطر بعد أن توج بلقبها في نسختها القديمة، ويبحث عن الوجود وسط الكبار في موسم استثنائي للفريق.

ولعل كلمة السر في حسم هذه المباريات لمدربي الفرق الأربعة أصحاب الخبرة والطموحات الكبيرة والمختلفة، حيث تشهد البطولة صراعاً بين الدانماركي مايكل لاودروب «رجل الثلج» مدرب لخويا، والعراقي راضي شنيشل «ابن أسود الرافدين» مدرب فريق قطر، عندما يلتقي لخويا بطل الدوري مع قطر صاحب المركز الرابع، فيما يصطدم الفرنسي صبري لموشي مدرب الجيش بالمغربي حسين عموتة مدرب السد في صراع استثنائي. ويعد مايكل لاودروب أقل المدربين تعرضاً للضغوط في مباريات كأس قطر، بعد تمكنه من قياده لخويا إلى التتويج بلقب دوري نجوم قطر، لذلك يحاول أن يواصل نجاحاته مع فريقه، وحصد بطولته الثانية في الموسم الحالي، ويعيش مدرب لخويا حالة من الاستقرار في الوقت الحالي، بعد الفوز بالدوري والاقتراب من التأهل إلى دور الـ16 بدوري أبطال آسيا.

في المقابل، فإن راضي شنيشل يطمح إلى التتويج بلقبه الأول في الموسم الحالي مع فريق قطر حتى يكون ذلك بمثابة تتويج للموسم الاستثنائي، بعد حصول الفريق على المركز الرابع بالدوري والعودة إلى مواجهات المربع بعد طول غياب، وسيراهن راضي شنيشل في مباراة فريقه الصعبة على الجماعية في الأداء، والتي يراها كلمة السر في أداء قطر في الموسم الحالي.

وفي المباراة الثانية، يشتعل الصراع بين عموتة واللموشي، حيث يحاول كل مدرب أن يقود فريقه إلى الانتصار والتأهل إلى المباراة النهائية، ويسعى عموتة لقيادة السد للفوز الثالث على الجيش في الموسم الحالي، عقب الانتصار في مباراتي الدوري، والتي كان آخرها 5-2، في الوقت الذي يتطلع فيه لموشي إلى قيادة فريقه إلى النهائي، من أجل المحافظة على اللقب الذي فاز به الجيش في الموسم الماضي، والثأر من السد، بعد تعرضه لهزيمه قاسية في ختام مباريات الدوري. ويتمنى عموتة أن يعوض الإخفاق في بطولة الدوري عن طريق الفوز بكأس قطر حتى يحصد بطولته الأولى في الموسم الحالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا