• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قال إن السباق عاد مفتوحاً أكثر من السابق

أنشيلوتي: هدف «الدون» له دور حاسم في الصراع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

فشل ريال مدريد صاحب المركز الثالث برصيد 83 نقطة، والذي يملك مباراة مؤجلة في استغلال تعثر اتلتيكو وبرشلونة، ليتعادل 2-2 على أرضه مع فالنسيا بفضل هدف بارع في الوقت المحتسب بدل الضائع من المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو. وقال كارلو أنشيلوتي مدرب ريال إن هدف رونالدو سيلعب دوراً حاسماً في فرص النادي في الفوز بلقب الدوري وتحسر على إضاعة الفرصة السانحة، بعد خسارة اتلتيكو وتعادل برشلونة. وأضاف أنشيلوتي في مؤتمر صحفي: «قلت للاعبين بالفعل، إن الدوري سيتحدد في المراحل الأخيرة، وهذا ما يحدث الآن». وتابع: «كان أسبوعا شاقا على المنافسين ،والآن عاد السباق مفتوحا أكثر من السابق». وتابع: «من الطبيعي أن الفريق ليس سعيداً من النتيجة، لقد حاولنا أن نحصد النقاط كاملة، وقاتلنا حتى النهاية من أجل ذلك، في الحقيقة خسرنا فرصة رائعة لتحقيق الأفضلية في الدوري، لكن الأمر لم ينته بعد».

وتساءلت صحيفة «الديلي ميل» الإنجليزية عن هدف رونالدو في شباك فالنسيا، الذي أبقى على بعض من حظوظ فريقه للفوز باللقب، وقالت: هل هذا أجمل هدف في تاريخ كرستيانو رونالدو؟. وأضافت الصحيفة عن التعادل في ملعب البرنابيو، واصفة إياه بالتعثر الكبير في طريق ريال مدريد للفوز بلقب الدوري، مذكرة بأن مصير الفريق الملكي لم يعد بيديه، بل بأيدي منافسيه المباشرين. وسبق لرونالدو تسجيل عدة أهداف جميلة، فهو صاحب جائزة بوشكاش 2009، كما أنه سجل بالكعب أمام رايو فاليكانو، وله عدة أهداف صاروخية، أشهرها هدفه في أتلتيكو مدريد موسم 2011-2012.

من جانبه، أشاد خوان أنطونيو بيتسي مدرب فالنسيا بأداء لاعبيه على ملعب سانتياجو برنابيو، وقال بيتسي في مؤتمر صحفي عقب اللقاء: «حاولنا مجاراة الخصم، هناك فرص في كرة القدم يجب استغلالها، الليلة كانت إحداها وأنني سعيد بأداء اللاعبين». وأضاف: «جميع لاعبي الفريق بذلوا جهوداً مضنية أمام خصم يعد من أفضل فريقين في العالم».

وكانت الصحف المدريدية المقربة من الريال اهتمت في الانتصار الذي حققه ليفانتي على أتلتيكو، فيما تطرقت الصحف الكتالونية بدورها للحديث عن مفاجأة لم تكن بالحسبان صنعها أبناء مدينة فالنسيا. فقد عنونت صحيفة «ديفنسا سنترال» المدريدية الميول: «ليفانتي يفتح أبواب الأمل بحصد الليجا في وجه ريال مدريد، ثاني أندية مدينة فالنسيا أوقف ثاني أندية العاصمة مدريد وجعل حلم الليجا ممكنا لريال مدريد». بدورها صحيفة «الآسس قالت: «ليفانتي يشعل النيران في الليجا، رجال سيميوني تعثروا في أولى المهام قبل 3 جولات من النهاية، وهم ليسوا على استعداد لسقوط آخر». وأشارت صحيفة «ماركا» المدريدية عن رعب زرعه فريق ليفانتي في نفوس لاعبي أتلتيكو، وقالت: «ليفانتي تمكَّن من الفوز، وأرعب رجال سيميوني».

لكن ريال مدريد وقع في فخ التعادل ليكتفي بنقطة على ملعبه من فالنسيا، وكان حارس مرمى الريال دييجو لوبيز بين أبرز اللاعبين في صفوف الأبيض، وأنقذ فريقه بتصديات حاسمة، أبرزها في الشوط الأول قبل تسجيل الهدف الأول لفالنسيا عن طريق المدافع ماثيو، فقد تصدى لوبيز لتسديدة من لاعب خط وسط فالنسيا داني باريخو، وفي لحظة أولى بدا أن تسديدة لاعب فالنسيا ارتطمت مباشرة في العارضة، لكن الإعادة أظهرت أن حارس الريال لمسها لتذهب إلى العارضة، كما منع لوبيز في الشوط الثاني الفريق الضيف من التسجيل. (مدريد - وكالات)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا