• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قال إنها مواجهة متميزة

جوارديولا: برشلونة كان حياتي!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 أبريل 2015

برلين (رويترز)

أعرب الإسباني بيب جوارديولا مدرب بايرن ميونيخ أمس عن سعادته بمواجهة فريقه السابق برشلونة في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم وتوقع أن يمثل اللقاء تجربة مميزة بالنسبة له. ولعب جوارديولا لسنوات طويلة في صفوف العملاق الإسباني وأحرز 14 لقباً في أربع سنوات أمضاها كمدرب للفريق بداية من 2008 بينها الفوز مرتين بدوري الأبطال. كما سبق لتياجو الكانتارا لاعب وسط بايرن والذي انضم من برشلونة الموسم الماضي الخروج من أكاديمية الناشئين في النادي الإسباني.

وقال جوارديولا الذي تولى مسؤولية بايرن في 2013 بعد الابتعاد عن التدريب لمدة عام واحد: «يتفهم الجميع مدى تميز هذه المواجهة بالنسبة لي ولتياجو ولجهازي المعاون». وأضاف للصحفيين: «برشلونة كان حياتنا، عندما يصل المرء لقبل النهائي فإنه دائماً ما يواجه فريقاً كبيراً، ماذا يمكنني أن أقول؟ برشلونة هو بيتي».

ويتطلع بايرن لتكرار ثلاثية 2013 عندما فاز بالدوري والكأس في ألمانيا إضافة للقب دوري الأبطال بفضل تألقه في كافة المسابقات التي يشارك فيها هذا الموسم. ويقترب بايرن من التتويج بالدوري المحلي كما صعد لقبل نهائي كأس ألمانيا. لكن جوارديولا يعتقد أن الجمع بين الثنائية المحلية هذا الموسم لن يكون كافياً للعملاق البافاري. وقال جوارديولا وهو يشيد بلويس إنريكي المدرب الحالي لبرشلونة وزميله السابق في متصدر الدوري الإسباني: «ستكون مواجهة مميزة، يجب علينا تحليل أداء برشلونة». وأضاف: «برشلونة هو أفضل فريق في العالم حالياً، لا أشعر بمفاجأة، لويس أنريكي يملك الكثير من الإمكانات، انه شخص رائع وأنا سعيد بمواجهته». وفاز برشلونة بلقبه الرابع والأخير في البطولة عام 2011 تحت قيادة جوارديولا بينما توج بايرن بكأس أوروبا للمرة الخامسة في 2013 قبل قدوم المدرب الإسباني بعدما اكتسح منافسه الكتلوني 7-صفر في مجموع مباراتي الدور قبل النهائي.

وقال جوارديولا: «تعاقد برشلونة مع نيمار ولويس سواريز، كما يملك مدرباً جديداً، لكن بعيداً عن هذا يظل يلعب بنفس الطريقة والعقلية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا