• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

تقرير «جيه إل إل»:

3600 وحدة عقارية جديدة تدخل سوق دبي في الربع الثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 يوليو 2017

 دبي (الاتحاد)

شهد الربع الثاني من عام 2017 دخول 3600 وحدة جديدة إلى السوق العقارية في دبي، فيما شهد قطاع الوحدات السكنية بيع 5400 عقار سكني مكتمل خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2017، في مقابل 4500 وحدة تم بيعها خلال نفس الفترة من عام 2016، حسب تقرير أصدرته أمس جيه إل إل.

ووفق التقرير، يوجد في قطاع الوحدات السكنية بدبي نحو 78 ألف وحدة قيد الإنشاء ومن المقرر تسليمها بحلول عام 2020، ما يشير إلى حدوث نمو قدره 15% مقارنةً بمستويات المعروض الحالية.

كان قطاع الوحدات السكنية في دبي «سوقاً للمشترين» على مدار العامين الماضيين، نظراً لتراجع متوسط أسعار البيع لكل من الفلل والشقق بنسبة تتراوح بين 5% إلى 10% خلال الفترة من بداية عام 2016 حتى منتصف نفس العام.

وبعد مرور عام، باتت الأوضاع مستقرة (حيث انخفضت الأسعار بنسبة أقل من 1% من بداية عام 2017 حتى الربع الثاني، مع اقتراب دورة الهبوط من نهايتها.

وسوف تعتمد الحركة القادمة في الأسعار (صعوداً أو هبوطاً) على عدد ما يتم إنجازه فعلياً من المعروض المحتمل البالغ عدده 78 ألف وحدة خلال الثلاث سنوات القادمة، حسب التقرير.

ولا تزال الإيجارات في تراجع مقارنة بالعام الماضي بانخفاض تبلغ نسبته 6.5% و4.2% للفلل والشقق على الترتيب. وهذا الانخفاض من نصيب المستأجرين الجدد، إذ يقل عدد المالكين الراغبين في تخفيض قيمة الإيجار بالنسبة للمستأجرين الحاليين. كما شهد قطاع المساحات الإدارية في دبي تسليم نحو 33 ألف متر مربع خلال الربع الثاني لعام 2017 بإنجاز مبنى «تماني آرت» في الخليج التجاري، ما رفع إجمالي المخزون إلى نحو 8788000 متر مربع. ومن المنتظر إنجاز 190 ألف متر مربع أخرى خلال النصف الثاني من عام 2017، غير أن بعض المشاريع قد يتم إرجاؤها إلى عام 2018.  لا يزال أداء قطاع المساحات الإدارية منقسماً إلى شريحتين، مع وجود طلب جيد على المباني ذات الملكية الفردية في المناطق الحرة وتلك التي توفر رخصاً مشتركة. وأدى ذلك إلى استقرار نسبة الشواغر في منطقة الأعمال المركزية عند 14% خلال الربع الثاني لعام 2017.

وارتفع متوسط الإيجارات في منطقة الأعمال المركزية 1.3% مقارنة بالعام الماضي ليصل إلى 1947 درهما للمتر المربع خلال الربع الثاني.   وشهد الربع الثاني إنجاز مركز تجاري واحد صغير في جزر جميرا والذي أضاف 2800 متر مربع إلى إجمالي المساحة القابلة للتأجير في السوق. وتتضمن المشاريع المقرر إنجازها خلال النصف الثاني من عام 2017 مساحة قابلة للتأجير قدرها 220 ألف متر مربع يجري إنشاؤها في الوقت الراهن، ومن المتوقع أن يسهم مشروع ذا بوينت في نخلة جميرا ومرسى السيف في الحمرية بأكثر من 50% من إجمالي هذه المساحة. وتتواصل أعمال الإنشاء في دبي لاند، إذ من المقرر إنجاز نحو 40 ألف متر مربع من إجمالي المساحة القابلة للتأجير خلال النصف الثاني من عام 2017.

بدأت الإيجارات في قطاع التجزئة في تسجيل تراجع طفيف خلال الربع الثاني، مما يدعم الأقوال المتناقلة خلال الأشهر القليلة الماضية والتي تشير إلى أن السوق كان تحت ضغط. ولا يزال المالكون مستمرين في اتباع مناهج للتأجير تُعتبر مواتية للمستأجرين، من أجل الحفاظ عليهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا