• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إيطاليا.. كييفو على بعد نقطتين من الهبوط بسقوطه أمام تورينو

ميلان يحسم قمة «سان سيرو» أمام الإنتر برأسية يونج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

حسم ميلان القمة مع جاره اللدود الإنتر الذي يتصارع مع تورينو ولاتسيو على المركز الخامس في الدوري الإيطالي، المؤهل إلى الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» الموسم المقبل، وهزمه بهدف وحيد سجله الهولندي نايجل دي يونج من متابعة رأسية لكرة نفذها ماريو بالوتيلي من ركلة حرة (65). وتوقف رصيد إنتر ميلان عند 57 نقطة مقابل 54 لميلان الذي ارتقى إلى المركز الثامن.

وبقي كييفو بدوره في دائرة الخطر وبفارق نقطتين فقط عن منطقة الهبوط بسقوطه أمام ضيفه تورينو بهدف سجله جينارو ساردو (54 خطأ في مرمى فريقه) في مباراة اكملها صاحب الأرض بعشرة لاعبين بعد طرد سيرجيو بيليسييه (65). وفي مباراة هامشية بين فريقين بعيدين عن منطقتي الخطر والمشاركة الأوروبية، فاز بارما على ضيفه سمبدوريا بهدفين سجلهما انطونيو كاسانو (8) والأرجنتيني الأصل إيزيكييل سكيلوتو (90).

وأحرز يوفنتوس لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي للمرة الثالثة على التوالي بعد هزيمة روما صاحب المركز الثاني 4 - 1 أمام مضيفه كاتانيا المهدد بالهبوط. وخسر روما للمرة الأولى بعد تسعة انتصارات متتالية في الدوري ليظل الفارق مع يوفنتوس ثماني نقاط مع تبقي مباراتين فقط للفريق في المسابقة. وضمن يوفنتوس التتويج باللقب للمرة 30 في تاريخه قبل استضافة أتلانتا أمس.

وقدم روما واحداً من أسوأ عروضه هذا الموسم لتهتز شباكه مرتين في ست دقائق خلال الشوط الأول عن طريق ماريانو إيزكو قبل أن يقلص فريق العاصمة الإيطالية الفارق عبر فرانشيسكو توتي. وأضاف جونزالو برجيسيو الهدف الثالث لكاتانيا في الدقيقة 56، ثم أكمل بابلو بارينتوس رباعية أصحاب الأرض. ويملك روما 85 نقطة من 36 مباراة قبل مواجهة الفريقين في الجولة القادمة. ويأتي نابولي بطل كأس إيطاليا في المركز الثالث برصيد 69 نقطة من 35 مباراة.

وقال رودي جارسيا مدرب روما لقناة راي التلفزيونية: «فعلنا كل شيء خطأ، المدرب واللاعبون». وأضاف: «من الممكن أن يخسر الفريق مباريات، لكن ليس بهذه الطريقة، وأريد رداً من فريقي يوم الأحد القادم، رأينا الفارق في الدافع بين الفريقين، عندما يفتقد المرء الدافع فإنه من الصعب تحقيق الفوز». وتابع: «تركنا كل شيء في غرفة تغيير الملابس، ولم يكن هناك تحركات وخسرنا كل الالتحامات».

وهذا اللقب الثالث على التوالي ليوفنتوس في الدوري منذ أن تولى أنطونيو كونتي تدريب الفريق في 2011. وقال كونتي للصحفيين في وقت سابق أمس الأول: «لقب الدوري الإيطالي مميز دائماً خاصة عند الفوز به ثلاث مرات متتالية، وهذا لم يحدث معنا من قبل». وأضاف: «حتى أساطير المدربين في النادي لم يتمكنوا من الفوز بالدوري ثلاثة مواسم متتالية». وتابع: «الشيء المهم هو تحقيق اللقب وليس طريقة أو توقيت الفوز به».

وهنأ لاعب روما وقائده فرانشيسكو توتي فريق يوفنتوس على الفوز باللقب للموسم الثالث على التوالي بعد خسارة روما المفاجئة أمام المتذيل كاتانيا برباعية، مطالباً الجميع بالتركيز على كرة القدم فقط وذلك بعد القبض على دانيلي دي سانتيس مشجع روما في قضية الاعتداء على مشجعي نابولي قبل يومين. وأشار موقع «كوورة» الألكتروني إلى أن توتي قال في تصريحات تلفزيونية لتلفزيون راي الحكومي: « ليس لدي شيء أقوله بخلاف توجيه التهنئة والتحية لفريق يوفنتوس على الفوز باللقب الثالث على التوالي بشكل رسمي». وأضاف: « لم يتوقع أحد الأداء السيئ ضد كاتانيا، ولكن للآسف لم نظهر بشكل جيد إمام خصم يقاتل من أجل البقاء ويفعل ما يستطيع من اجل تحقيق الفوز، ولكن هذا لا يمنع أننا قدمنا بطولة رائعة ، فمنذ أن تولى جارسيا تدريب الفريق والعقلية تغيرت تماماً، وأصبحنا لا نعرف سوى لغة الفوز».

من جانبه، أكد الحارس الإيطالي المخضرم جيجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس والمنتخب الإيطالي أنه تأكد من فوز ناديه بلقب الدوري قبل شهر ونصف الشهر عندما نجح فريقه في الفوز على مضيفه جنوة في الدقيقة الأخيرة من المباراة بهدف أندريا بيرلو من ركلة حرة، مؤكداً أن شعور الفوز بلقب الدوري قبل أن يلعب الفريق مباراته هو شعور غريب ولكنه رائع. وقال بوفون في تصريحات تلفزيونية لشبكة ميدياسيت: «للمرة الثانية خلال 10 أعوام أفوز بلقب الدوري قبل أن نلعب مباراتنا، أنه شعور غريب بعض الشيء ولكنه رائع وإن كان من الممتع أكثر أن تفوز باللقب بعد انتهاء مباراتك، فتكون في انتظار صافرة الحكم وبعدها تبدأ في الاحتفال مع الجمهور بشكل هيستيري». وأضاف:« لقد مررنا ببعض المحطات الصعبة هذا الموسم ولكن أمام جنوة كانت المحطة الأكثر صعوبة باحتساب ركلة جزاء لجنوة وقمت بالتصدي لها ثم احرز بيرلو هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة ويومها تأكدت أننا وضعنا يداً على لقب الدوري وكانت الدفعة المعنوية كبيرة للغاية». واختتم بوفون حديثه قائلاً: «علينا أن نشكر روما جميعاً، فما فعلوه عاد بالفائدة على الكرة الإيطالية جميعاً، وجعلت المباريات رائعة وممتعة حتى الرمق الأخير».

(نيقوسيا، ميلانو - وكالات)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا