• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إيطاليا - يوفنتوس يواجه تورينو بطموح الاحتفاظ باللقب غداً

«الذئاب» في مهمة عبور كمين «الأفاعي» الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 أبريل 2015

نيقوسيا (أ ف ب)

يأمل يوفنتوس أن يتوج تأهله إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بضمانه رسمياً إحراز لقبه الحادي والثلاثين في الدوري الإيطالي لكرة القدم عندما يحل على جاره اللدود تورينو غداً في المرحلة الثانية والثلاثين. ويتقدم يوفنتوس بفارق 15 نقطة قبل 7 مراحل على انتهاء الدوري على قطبي العاصمة لاتسيو وروما، وفوزه على تورينو سيضمن لقبه الرابع على التوالي بحال خسارة لاتسيو الذي يستقبل كييفو في الوقت عينه، وروما الذي يحل على إنترميلان العاشر اليوم. وبحال صح سيناريو فوز يوفنتوس وخسارة لاتسيو وروما سيرتفع الفارق الى 18 نقطة بين السيدة العجوز واقرب مطارديه قبل ست مراحل على انتهاء الدوري، لذا سيضمن فريق المدرب ماسيميليانو اليغري اللقب كونه يتفوق في المواجهات المباشرة على كل من لاتسيو وروما.

ويخوض يوفنتوس لقاء تورينو منتشياً من تأهله إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لأول مرة منذ 2003 على حساب موناكو الفرنسي (1-صفر ذهابا وصفر-صفر إيابا). لكن لاعب وسطه التشيلي أرتورو فيدال كان سريعاً بتذكير رفاقه أن لقب الدوري ينتظرهم: «سنبدأ بالتفكير في ديربي تورينو، لدينا السكوديتو كي نفوز به». ويبدو يوفنتوس مرشحا قويا للتفوق في «ديربي ديلا مولي» خصوصاً وأن تورينو لم يفز على جاره اللدود من 1995. وهذا لم يمنع المهاجم المخضرم فابيو كوالياريلا المنتقل إلى تورينو، صاحب المركز الثامن حاليا، من يوفنتوس بالذات الموسم الماضي بعدما فشل بإيجاد مكان أساسي له، من الحلم بخلق مفاجأة. وقال كوالياريلا صاحب 12 هدفاً هذا الموسم لمصلحة الفريق النبيذي: «آمل أن أسجل هدف الفوز». منطقيا سيكون ضمان اللقب مسألة وقت ليس إلا بالنسبة للأرجنتيني كارلوس تيفيز ورفاقه، لكن الصراع على المراكز المؤهلة أوروبيا مختلف تماما. ويبلغ الفارق بين لاتسيو الثاني وفيورنتينا السادس تسع نقاط.

ويستضيف إنتر ميلان روما للمرة الـ100 في مختلف المسابقات، وبرغم فوز روما في المباريات الثلاث الاخيرة في ميلانو، إلا أن رجال المدرب الفرنسي رودي غارسيا يفتقدون للثقة بعد تعادلين أمام تورينو وأتلانتا. بدوره يبحث إنترميلان بعد تعادله السلبي أمام جاره ميلان في المرحلة السابقة في مباراة تفوق فيها على غريمه، أن يحقق سلسلة إيجابية في السباق الأخير تمنحه بطاقة التأهل إلى الدوري الأوروبي. ويعود إلى صفوف روما مهاجمه الإيفواري جرفينيو الغائب عن المباريات الثلاث الأخيرة بسبب الاصابة.

لكن الأمور تبدو مختلفة للاتسيو، فبرغم خسارته الأخيرة أمام يوفنتوس صفر-2 والتي جاءت بعد ثمانية انتصارات متتالية، يعيش الفريق الأزرق فترة رائعة. ويغيب عنه المدافع الهولندي ستيفان دي فري أحد أبرز نجومه هذا الموسم، والأرجنتيني الدولي لوكاس بيجليا لإصابة في كاحله ستبعده عدة أسابيع عن الملاعب.

ويستضيف نابولي الرابع بفارق خمس نقاط عن ثنائي روما، سمدبوريا الخامس الذي يبتعد عنه بفارق ثلاث نقاط. ويخوض نابولي المواجهة بعد فوزين على التوالي في «سيري أ» وتأهله إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي على حساب فولفسبورج الألماني. واللافت ان مدرب سمبدوريا الحالي الصربي سينيسا ميهايلوفيتش التقى رئيس نابولي أوريليو دي لورنتيس لمناقشة الحلول بدلا من الإسباني رافايل بينيتز مدرب نابولي في الموسم المقبل بحسب ما ذكرت الصحف المحلية. ويحل فيورنتينا السادس مع لاعب وسطه الدولي المصري محمد صلاح على كالياري وصيف القاع، بعد تأهله بدوره إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي على حساب دينامو كييف الأوكراني. وفي باقي المباريات، يلعب اليوم أودينيزي مع ميلان، وغداً أتلانتا مع إمبولي، وجنوه مع تشيزينا، وفيرونا مع ساسوولو، وبارما مع باليرمو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا