• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

5 مباريات في الجولة الـ21

هل يبوح دوري «الأولى» بأسراره اليوم ؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 أبريل 2015

سيد عثمان (الفجيرة)

هل تشهد الجولة الـ 21 «قبل الأخيرة» لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم اليوم، صعود دبا الفجيرة ودبي إلى عالم الأضواء والشهرة «دوري الخليج العربي» رسمياً، أو أحدهما على الأقل، أم تحال أوراق السباق إلى الجولة الثانية والعشرين 2 مايو المقبل؟، الإجابة على السؤال تتضح، عقب نهاية المباريات الخمس التي تقام في الساعة السادسة مساء اليوم، حيث يلتقي دبا الحصن مع دبي، والشعب مع حتا، والتعاون مع الخليج، والذيد مع العروبة، ومسافي مع رأس الخيمة، ويحصل دبا الفجيرة على راحة.

ويعد دبا الفجيرة الذي يعتلي القمة برصيد 47 نقطة من 19 مباراة، هو الغائب الحاضر، حيث إنه طبقاً لسيناريو الاحتمالات، يتم إعلان صعوده رسمياً اليوم، في حال تعادل أو خسارة أي من دبي «42 نقطة» من 18 مباراة، والشعب الثالث «41 نقطة» من 18 مباراة، كما يمكن إعلان صعود دبا الفجيرة ودبي، إذا فاز «أسود العوير» على دبا الحصن، وتعادل أو خسارة الشعب من حتا، ويؤجل إعلان صعود ثلاثي الصدارة إلى الجولة الختامية، في حالة فوز دبي والشعب على دبا الحصن وحتا، وإذا خسر أو تعادل دبي والشعب أمام دبا الحصن وحتا يصعد دبا الفجيرة، بينما تحال أوراق صاحب البطاقة الثانية للصعود إلى الجولة الختامية لتحديد الصاعد مع دبا الفجيرة من بين دبي والشعب.

تنتظر دبي موقعة ساخنة لا تقبل القسمة على اثنين بملعب دبا الحصن، ويحتاج «أسود العوير» إلى النقاط الثلاث لحسم بطاقة الصعود إلى دوري الخليج العربي، إذا تعثر الشعب، أو على الأقل وضع أحد قدميه في «المحترفين»، انتظاراً لحسم الموقف نهائياً في اللقاء الجولة الختامية مع التعاون صاحب المركز الأخير.

ويمثل دبا الحصن التحدي الأصعب «أسود العوير» اليوم، وتعتبر المباراة فرصة جيدة أمام أصحاب الأرض الذين يحتلون المركز السابع بـ20 نقطة من 18 مباراة لإثبات وجودهم، عبر قلب موازين الصعود، وهو الأمر الذي إذا تحقق يضمن صعود الجار دبا الفجيرة، ويعزز آمال الشعب في اقتناص البطاقة الثانية للتأهل، وأيضاً الثأر من الخسارة بثلاثية في الدور الأول بملعب دبي، وهل ينجح «أسود العوير» في تخطى عقبة دبا الحصن الصعبة؟، خاصة أن هناك ذكريات مؤلمة تصل إلى حد العقدة، بعدما سبق لأبناء دبا الحصن حرمان دبي مرتين من الصعود في مواجهات فاصلة سابقة خلال المواسم الماضية.

كل المؤشرات الرقمية ترجح كفة دبي اليوم، إلا أن لقاءات الفريقين لا تخضع لأي مقاييس أو معايير الأفضلية، وتعتمد على الجهد والأداء بروح قتالية، ويرفع «أسود العوير» الذي يملك أقوى هجوم ودفاع بتسجيل 43 هدفاً، واهتزاز شباكه 11 مرة، مقابل 30 هدفاً لدبا الحصن وعليه 32 هدفاً، شعار عدم التنازل عن أي نقطة اليوم، من منطلق أن الفوز خيار مصيري، حتى لا يذهب جهد موسم في مهب الريح. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا