• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يخرج عن صمته ويتحدث للمرة الأولى

كارفاليو: ما يحدث لعجمان ليس مسؤولية الأجانب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 أبريل 2015

حرمت النتائج السلبية لعجمان، المهدد بالهبوط الرسمي لدوري الدرجة الأولى بنهاية الجولة الحالية لدوري الخليج العربي، الإيطالي البرازيلي رافائيل كارفاليو المقبل من الدوري البرتغالي، والذي مثل الوجه الجديد في قائمة أجانب «البرتقالي» خلال الموسم الحالي، من فرصة الظهور الإعلامي، على الرغم من نجاحه في وضع بصمته في أول مشاركة مع «البرتقالي»، حينما أحرز هدف فريقه الوحيد في مباراة الجزيرة، ضمن الجولة الـ 14 للدوري، والذي افتتح به التسجيل في الشوط الأول، قبل أن يحول المنافس النتيجة في الثاني إلى فوز 3-1.

معتصم عبد الله (عجمان)

مع اقتراب منافسة دوري الخليج العربي من محطة الختام، وبعد أن طار العين باللقب للمرة الثانية عشرة في تاريخه، قبل ثلاث جولات من خط النهاية، وتأكد هبوط اتحاد كلباء، واقتراب عجمان على بعد أقل من خطوة، حاولنا الحديث إلى كارفاليو لتدوين شهادته حول الأشهر الأربعة التي قضاها في رحاب الدوري مع عجمان، والتي خاض خلالها 10 مباريات، بواقع 865 دقيقة، وسجل 5 أهداف، وعن أسباب تراجع أداء «البرتقالي»، وهبوطه شبه المؤكد، وتقييمه لتجربة اللعب للمرة الأولى في الدوريات العربية والخليجية، ومستقبل استمراره، في ظل انتهاء عقده الحالي بنهاية الموسم، وذلك خلال حوار يتحدث فيه اللاعب للمرة الأولى، منذ أن ارتدى قميص «البرتقالي»، وشدد على أن ما حدث للفريق ليس مسؤولية اللاعبين الأجانب في المقام الأول، ولكن تبعات النتائج السيئة، مسؤولية الجميع.

بداية جيدة

استهل كارفاليو إجاباته بالحديث عن انطلاقة مشواره مع عجمان، بعد التحاقه بالفريق في الانتقالات الشتوية، قادماً من فيتوريا جيماريش في دوري الدرجة الثانية البرتغالي، وقال «أعتقد أني بدايتي مع عجمان كانت جيدة للغاية، لعبت مباريات كبيرة، وفي بعض المباريات لم أقدم المستوى المطلوب، لكنني أستطيع أن أصف بدايتي هنا بالجيدة بشكل عام، سجلت 5 أهداف في 10 مباريات، وأحاول دائماً أن أسخر كل إمكاناتي، وأن أضحى بكل شيء من أجل الفريق، أعرف أن وضع الفريق في الفترة الحالية ليس جيداً، لكن على المستوى الفردي، فإنني راضٍ عما قدمته حتى الآن».

وأضاف: «مستواي تراجع في مباراتين أو ثلاث، على الرغم من بدايتي المميزة، لكن تأثرت بالتأكيد بالوضع المعقد الذي يمر به الفريق في هذه الفترة من الموسم، والأجواء في غرفة الملابس ومع الزملاء في الفريق جيدة بين الجميع، وعلاقتي طيبة مع كل اللاعبين، وأعتبرهم جميعا أصدقائي، لكن لا توجد لي صداقات أو نشاطات خارج الملعب، وأمضي أغلب الوقت في النادي، أو استغله في الحصول على الراحة في المنزل، عائلتي كانت هنا، وكنا نخرج باستمرار، لكنهم عادوا الآن إلى البرازيل». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا