• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الكوري كيم جونج يظهر في المباراة الثالثة لـ «البنفسج»

«عاشق البطاقات» يدير القمة الإماراتية القارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

أسند الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إدارة المواجهة التاريخية للجزيرة أمام ضيفه العين مساء اليوم في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال آسيا لطاقم تحكيم من كوريا الجنوبية يقوده الحكم الدولي كيم جونج هيوك، ويساعده كيم يونج ها مساعد أول، تشوي مينبيونج مساعداً ثانياً، وكو هيونج جين حكماً رابعاً.

وتؤكد المسيرة التحكيمية للكوري كيم جونج هيوك في الملاعب الآسيوية التي انطلقت منذ العام 2009 بعد نيله الشارة الدولية، إلى ميله الدائم لإشهار البطاقات الملونة والتي يعتمد عليها بشكل كبير في فرض سيطرته على المباريات، ويحمل رصيد كيم 109 بطاقات صفراء و10 حمراء بجانب احتسابه 7 ركلات جزاء في 34 مباراة فقط، تنوعت بين مسابقات كأس الاتحاد وأبطال آسيا والتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2015.

ولا تتناسب القرارات الحازمة للحكم الكوري مع اللقب، الذي أطلقه عليه معجبيه على مواقع التواصل الاجتماعي في تويتر وفيسبوك «بصاحب الابتسامة»، ويحظى كيم بنسبة كبيرة من المعجبات في دول شرق آسيا، ومثل اختياره لإدارة مباراة منتخب فيتنام وأوزبكستان في تصفيات كأس آسيا 2015 في فبراير الماضي فرصة للمعجبات من فيتنام بلقاء الحكم الكوري والتقاط الصور التذكارية معه عقب المباراة.

ولا يبدو الحكم الكوري ذو الـ 31 عاماً (مواليد 1983)، غريباً على الأندية الإماراتية بعد أن أدار أربع مباريات لفرق العين، الأهلي والنصر في دوري أبطال آسيا انتهت ثلاث منها بخسارة ممثلي الإمارات مقابل تعادل وحيد للأهلي أمام الهلال السعودي بدون أهداف في دور المجموعات للنسخة الحالية لأبطال آسيا، بجانب خسارة النصر أمام ضيفه الأهلي السعودي (1 - 2)، في أبطال آسيا الموسم الماضي.

ولن تكون مباراة اليوم المواجهة الأولى التي يديرها كيم جونج لفريق نادي العين في المسابقة الآسيوية، بعد أن أدار الموسم الماضي مباراة الزعيم ومضيفه الريان القطري ضمن الجولة الرابعة في دور المجموعات لأبطال آسيا الموسم الماضي والتي انتهت بفوز الريان (2 - 1)، وفي النسخة الحالية أدار الحكم نفسه مباراة العين ومضيفه الاتحاد السعودي في الجولة الثانية للمجموعة الثالثة في دور المجموعات والتي انتهت أيضاً بفوز الاتحاد (2 - 1).

وعلى صعيد المنتخبات الوطنية أدار كيم جونج هيوك مباراتين لمنتخبات الإمارات، الأولى انتهت بتفوق المنتخب الأول على ضيفه هونج كونج برباعية نظيفة في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2015 في أكتوبر الماضي، في حين مثلت خسارة المنتخب الأولمبي أمام نظيره الأردني (0 - 1) في النسخة الأولى لنهائيات كأس آسيا تحت 22 عاماً في يناير الماضي المباراة الثانية للحكم الكوري الجنوبي مع منتخبات الإمارات.

ولا يخلو مشوار الحكم الكوري الجنوبي من المباريات المثيرة، بعد أن أدار مواجهة ماليزيا وفيتنام في دورة ألعاب جنوب شرق آسيا في العام 2010، والتي انتهت بخروجه تحت حراسة الشرطة إثر محاولة الاعتداء التي تعرض لها من قبل لاعبي المنتخب الماليزي، وكان كيم احتسب ركلة جزاء مثيرة للجدل في تلك المباراة لمصلحة فيتنام علاوة على طرده أحد اللاعبين. (الاتحاد - العين)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا