• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

بمناسبة يوم المرأة الإماراتية

مشاركة واسعة للفنانات العربيات في «ملتقى المرأة للفن التشكيلي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 أغسطس 2016

ظافر جلود (دبي)

بمناسبة يوم المرأة الإماراتية الذي يصادف الأحد المقبل، وتحت رعاية الشيخة د. هند بنت عبد العزيز القاسمي رئيسة نادي الإمارات لسيدات الأعمال والمهن الحرة، يفتتح السبت المقبل معرض ملتقى المرأة للفن التشكيلي وعرض الأزياء في صالة آرت بلاس دبي القوز.

وقالت منظمة المعرض الفنانة التشكيلية ندى الهاشمي لـ «الاتحاد»: إن المعرض التشكيلي الذي يستمر أسبوعاً سيقدم عدداً من الأعمال التي تنتمي إلى العديد من المدارس الفنية، مثل السريالية والتعبيرية والواقعية والتأثيرية، وتشارك فيه أكثر من 20 فنانة تقريباً من مختلف الجنسيات العربية والأجنبية، وإضافة إلى الإمارات ستكون هناك مشاركات من السعودية والأردن ومصر والعراق وسوريا والهند وألمانيا، على أن يضم المعرض ما يزيد على «30» لوحة تشكيلية.

وأضافت الهاشمي: «الأعمال المشاركة متنوعة حسب المدارس التي تنتمي إليها ، مثل الواقعية والتعبيرية والسريالية، وبالتالي يكتسب المعرض أهمية خاصة، لكونه يمثل اتجاهات مختلفة، وحضوراً مهماً للفنانات العربيات والعالميات. وتقوم فكرة المعرض على رسم بورتريهات لوجوه نسوية مختلفة من بقاع العالم تعبيراً رمزياً عن حاجات المرأة الإنسانية، فالصورة هي الباطن الحقيقي والمعبر للفنان، خاصة أنها تنطلق من وجهات نظر متعددة ومن مشاعر مختلفة ومتفاوتة تتجمع في معرض واحد، وفي دبي تحديداً التي باتت معرضاً مفتوحاً ودائماً للفنانين التشكيليين في العالم يعرضون أعمالهم بكل حرية».

وأكدت الهاشمي «أن المعرض بادرة جيدة ومختلفة ، إذ لم يسبق أن اجتمع فنانون فيها على موضوع واحد، خاصة البورتريه، كما أنه تجسيد لدور المرأة في الحياة الاجتماعية والفكرية والجمالية عبر تراكم خبراتها التي تتجسد في اللوحة كتعبير حسي وجمالي وتكويني، لكون الفن يلعب دوراً كبيراً في حل المشكلات النفسية، فعن طريق الرسم والتلوين يمكن معرفة هل لدى الشخص مشكلة معينة، وعن طريق اللوحة يمكن أن نحدد علاقته بالآخر، وهي حركة كونية تلتقي عند المبدع وجمهوره».

وختمت: «نحن فخورون بالتعاون مع آرت بلاس كاليري بتنظيم هذا المعرض المتميز لكونه أول معرض على مستوى عربي دولي، يضم كوكبة من أبرز الفنانات التشكيليات المحترفات في الخليج والوطن العربي، وهن فنانات لهن بصمات واضحة بشهادة الجميع في مسيرة الفن المعاصر في بلدانهن، كما نحرص على تنظيم المعارض المتميزة، وقد أعددنا برامج من شأنها تفعيل الحراك التشكيلي والرقي بالذائقة البصرية، وذلك من منطلق الدور الريادي للفنانات العربيات، ومساهمة منهن في الارتقاء بالفن التشكيلي ورسالته النبيلة في المجتمع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء