• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

يراها البعض ضرورة ثقافية

المهرجانات السينمائية.. أفلام ومجاملات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 أغسطس 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

تزايدت محاولات إقامة عدد من المهرجانات السينمائية، سواء للأفلام الروائية الطويلة أو القصيرة والتسجيلية، رغم أن غالبيتها بلا تأثير في الحركة الفنية أو السياحية، وتقام وكأنها أفراح لمجاملة الضيوف، ومنهم من لا علاقة لهم بالفنون، كما أن جوائز التكريم تلاحقها نفس اتهامات المجاملة.

سوء التنظيم

في الوقت الذي يرى البعض أن إقامة مهرجانات للسينما يمثل ضرورة لزيادة الوعي الثقافي، يؤكد آخرون أن المهرجانات تصب في مصلحة منظمي المهرجانات فقط، والدليل سوء التنظيم والإدارة وعدم وجود أفلام تمثل مصر بشكل جيد، بسبب ضعف الإنتاج السينمائي من ناحية، والتركيز على تقديم أفلام تجارية بحتة لا ترقى إلى مستوى المهرجانات، وبنظرة سريعة على المهرجانات السينمائية التي تقام في مصر، نجد في مقدمتها مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، والإسكندرية السينمائي لدول حوض البحر المتوسط، والمهرجان القومي للسينما، ومهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، والأقصر للسينما العربية والأوروبية، والإسماعيلية للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة، والمركز الكاثوليكي المصري للسينما، والقاهرة الدولي لسينما الأطفال، والذي توقف قبل ثلاثة أعوام، ودشن مؤخراً مهرجان لسينما المرأة في أسوان يقام بداية العام المقبل، إلى جانب مهرجان أوسكار إيجيبت و»كام» و«أبو الهول السينمائي الدولي» وغيرها.

التذوق الفني

وهاجم الناقد السينمائي محمد عبدالفتاح، التكالب على إقامة المهرجانات، وقال: رغم إيماننا العميق بضرورة حضور مهرجانات فنية في كل مدينة وقرية ومحافظة من أجل نشر الوعي الثقافي والتذوق الفني والاطلاع على فنون دول العالم المختلفة، باعتبار كل هذه الوسائل رسائل سلام بين الشعوب وتعميقا للصلات والعلاقات الدولية، وأشار إلى أن شطار التجارة وهواة التواجد ومحترفي الظهور، تنبهوا فجأة إلى «سبوبة» المهرجانات والجري وراء راعٍ من هنا وآخر من هناك، وابتزاز الدولة في الرعاية، وان كان في حدها الأدنى بتوفير دعم «لوجستي» ممثلاً في أماكن العرض والمعلومات، ولم تختلف هذه النوعيات من المهرجانات عن العديد من المهرجانات القائمة، وأن المهرجانات الرائجة الآن هي مهرجانات الأفلام الروائية القصيرة والتسجيلية ومهرجانات الدعوة لتنشيط السياحة، وما يحدث في بعض هذه المهرجانات من استغلال للضيوف بعد الوقوع في فخ تلبية الدعوة.

مصدر مالي

وأكد أنه يجب أن تقوم المهرجانات على أسس وأهداف واضحة المضمون والهدف، كأن تكون نوعية مثلاً وأن يكون القائمون عليها لديهم الخبرة الفنية لإدارتها، وتوفير مصدر مالي قوي معترف به يساعد على التغطية، وعلى الدولة تقديم المساعدة للمهرجانات الجادة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء