• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أن التسامح لغة الأقوياء

ألفيش: يجب التعامل بجدية مع السلوكيات العنصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

دافع البرازيلي داني ألفيش الظهير الأيمن لنادي برشلونة عن فكرة تطبيق عقوبة مخففة على أصحاب السلوكيات العنصرية، والتي كان هو نفسه إحدى ضحاياها الأسبوع الماضي، عندما قام أحد مشجعي فياريال بإلقاء ثمرة موز عليه أثناء مباراة فريقه مع فياريال في الدوري الإسباني. وقال ألفيش: «يجب أن تكون هناك عقوبة ضد السلوكيات العنصرية، ولكن لا أعتقد أنه يجب الرد على الإساءة بالإساءة». وأضاف اللاعب البرازيلي، الذي أثار تصرفه بأكل الموزة التي ألقيت عليه موجة ضخمة من ردود الأفعال على مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت: «الأقوياء هم من يسامحون دائما».

يذكر أن الشخص الذي ألقى ثمرة الموز على ألفيش أثناء المباراة يدعى دافيد كامبايو “26 عاما” ويعمل في إحدى شركات الخزف في مدينة فياريال، ويعمل أيضا داخل المركز التدريبي لنادي المدينة لمساعدة بعض فرق قطاع الناشئين أثناء المران. وكانت إدارة نادي فياريال قد عاقبت كامبايو بإنهاء عمله داخل المركز التدريبي وإلغاء عضويته داخل النادي، بالإضافة إلى حرمانه من دخول ملعب “ماجريدال” مدى الحياة.

وشدد ألفيش على أن العقوبات القاسية لن تحل المشكلة على الاطلاق قائلاً: «يجب علينا أن نتعلم احترام الآخرين، ولكن في الوقت نفسه لا يمكن أن تكون العقوبة على هذا النحو بإلغاء عضويته في النادي، وحرمانه من عمله في حين أنه أب لأطفال، ولديه عائلة يجب أن يعتني بها». واختتم قائلاً: «عندما تحدث إحدى الكوارث في العالم يتأثر الجميع بشكل كبير، ولكن سريعاً ما تدخل المشكلة في طي النسيان، لا يعجبني أن يحدث هذا مع مشكلة العنصرية، لأنه أمر في غاية الجدية».

(برشلونة - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا