• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بروفايل

كاجاوا.. سفير آسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 أغسطس 2016

محمد حامد (دبي)

في الوقت الذي شهد تراجعاً في وجود نجوم القارة الصفراء في ملاعب أوروبا، مقارنة مع سنوات سابقة، تمكن النجم الياباني شينجي كاجاوا من الاستمرار في تقديم مستويات جيدة تعيد الأمل إلى نجوم آسيا في فرض وجودهم من جديد في ملاعب القارة العجوز.

كاجاوا رفع رصيده من الأهداف إلى 50 هدفاً طوال مسيرته مع فريق بروسيا دورتموند بثنائيته في مرمى فريق إينتراخت تراير، ليقود الفريق الأصفر للفوز بثلاثية في كأس ألمانيا، وهي أفضل بداية ممكنة للنجم الياباني في الموسم الجديد، استكمالاً لما قدمه الموسم الماضي.

كاجاوا البالغ 27 عاماً، يتمتع بقدرات تهديفية جيدة قياساً بمركزه كلاعب وسط وصانع ألعاب، فقد سجل 133 هدفاً في 340 مباراة، كما أنه يحمل في خزائن بطولاته الدوري الألماني لعامي 2011 و2012، والدوري الإنجليزي 2013، وكأس آسيا مع المنتخب الياباني 2011، وعلى المستوى الفردي، فقد توج بجائزة أفضل لاعب آسيوي محترف في الخارج العام 2012، كما نجح في اقتحام التشكيلة المثالية لمنتخب البوندسليجا الموسم الماضي.

كاجاوا الذي يتوهج مع دورتموند منذ عودته إلى صفوفه في أغسطس 2014، لديه رغبة كبيرة في الرد على حملات التشكيك التي طالته بعد إخفاقه مع مان يونايتد، فضلاً عن أنه يريد مصالحة جماهير دورتموند الذي رحل عنه صيف 2012 منتقلاً إلى صفوف الشياطين الحمر.

وعلى الرغم من تجربته السيئة مع اليونايتد، فإن كاجاوا كان على رأس المؤيدين لرفيق دربه السابق هنريك مخيتاريان للانتقال إلى اليونايتد، رافضاً التحدث بصورة سلبية عن الأجواء السائدة في قلعة «الشياطين الحمر»، فقد أكد مخيتاريان أن كاجاوا يتحدث دائماً عن إيجابيات الانضمام لفريق كبير مثل مان يونايتد، وأهمية خوض تجربة جديدة في الدوري الإنجليزي، وهو ما شجع النجم الأرميني على ارتداء قميص اليونايتد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا