• الجمعة 28 ذي الحجة 1437هـ - 30 سبتمبر 2016م

البارسا.. 107 أيام من دون نيمار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

على الرغم من أن راتبه السنوي يبلغ 25 مليون يورو، ودوره المؤثر في صفوف البارسا منذ انتقاله إلى صفوفه، كما أنه الضلع الثالث في مثلث النجومية الكتالوني الذي يتكون إلى جواره من ليونيل ميسي ولويس سواريز، إلا أن النجم البرازيلي نيمار سوف يبتعد عن البارسا لمدة تصل إلى 107 أيام.

نيمار الذي حصل على موافقة الجهاز الفني للفريق الكتالوني للبقاء في البرازيل لفترة أطول عقب الفوز بذهبية الأولمبياد، سوف يعود إلى صفوف فريقه ويشارك معه في المباريات 10 سبتمبر المقبل أمام فريق ألافيس، وكان آخر ظهور له بقميص البارسا في اليوم التالي لنهائي كأس الملك، ليبدأ إجازته الطويلة منذ 23 مايو الماضي.

النجم البرازيلي يغيب بذلك عن البارسا ما يقرب من ثلث العام، فقد أمضى بعضاً من إجازته السنوية في لاس فيجاس ونيويورك، فضلاً عن خوض عدد من المباريات التي تم تخصيص دخلها للأعمال الخيرية، قبل أن ينضم لصفوف المنتخب الأولمبي البرازيلي في رحلة البحث عن الذهبية المفقودة، ويحصل نيمار على قسط من الراحة، ثم ينضم للمنتخب البرازيلي لخوض تصفيات التأهل لمونديال روسيا 2018، حيث تلتقي البرازيل مع الإكوادور 2 سبتمبر المقبل، ثم كولومبيا 7 سبتمبر، ويعود نيمار لصفوف البارسا 8 سبتمبر استعداداً لملاقاة ديبورتيفو ألافيس.

وشهدت فترة غياب نيمار عن البارسا تجديد عقده لمدة 5 سنوات بعد جدل كبير، فقد تمسكت إدارة النادي الكتالوني باستمراره في صفوف الفريق، حيث تؤكد المؤشرات أنه سيكون النجم الأول خلفاً للأرجنتيني ميسي، خاصة أن نيمار يبلغ 24 عاماً، ونجح في خطف الأنظار منذ التحاقه بالبارسا، فقد شارك في 141 مباراة محرزاً 85 هدفاً، ولعب دوراً مؤثراً في حصول الفريق على 9 بطولات أهمها لقب الدوري الموسمين الماضيين ودوري الأبطال 2015.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء