• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«المعادلة الصعبة» تهدد مصيره مع الأرسنال

فينجر يبحث عن «الجوهرة النادرة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 أغسطس 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

أيام قليلة ويغلق الميركاتو الصيفي أبوابه، وتحديداً مساء يوم 31 أغسطس الجاري، ورغم ذلك مازال فريق أرسنال الإنجليزي غير قادر علي ضم نجوم جدد لدعم صفوف الفريق بما يساعده على المنافسة بقوة على صدارة الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، وكما هو الحال كل عام تمر جماهير «المدفعجية» بصيف صعب نتيجة عدم توصل إدارة ناديهم، ولا أرسين فينجر المدير الفني للفريق ، إلى اتفاق حقيقي مع نجم كبير أو أكثر، مكتفين حتى الآن بضم لاعبين ليسا على قدر كبير من النجومية هما جرانيت شاكا وروب هولدينج، الأمر الذي أثار دهشة واستغراب الصحافة الإنجليزية والفرنسية على السواء - باعتبار أن النادي إنجليزي والمدير الفني فرنسي، لعدم تدعيم الفريق بما يكفي من اللاعبين الذين يصنعون الفارق.

وتساءلت الصحافة الإنجليزية والفرنسية: كيف يترك المدفعجية الأمور تمضي على هذا النحو، وهم الذين يفترض أنهم يسعون إلى الفوز بلقب «البريميرليج» الذي يغيب عن الفريق منذ 2004؟!

وتنظر جماهير أرسنال بحسرة ومشاعر يائسة إلى أجندة الانتقالات اليومية، وإن كان الأمل ما زال يراودها في إمكانية التعاقد مع نجم كبير أو أكثر مثلما فعلت الأندية الإنجليزية الأخرى التي اعتادت المنافسة على لقب بطولة الدوري، ومنها مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وتشيلسي.

ولسوء حظ هذه الجماهير فإن غالبية اللاعبين الذين وضعهم أرسين فينجر في دائرة اهتمامه منذ بداية الصيف، إما أنهم قرروا البقاء مع أنديتهم مثل رياض محرز وجيمي فاردي (ليسترسيتي) أو اختاروا الرحيل إلى أندية أخري أكثر جاذبية وشهرة، تضمن لهم الانتصارات والنجاحات مثل جونزالو هيجواين (من نابولي إلى يوفينتوس تورينو) وألفا موراتا (من يوفينتوس إلى ريال مدريد).

ولكل هذه الأسباب تواصلت حملات الهجوم على الفرنسي أرسين فينجر متهمة إياه بأنه السبب وراء الفشل في التعاقد مع نجوم كبار يحتاجهم الفريق فعلاً، وطالبوا إدارة النادي بإقالته، الأمر الذي دفعه إلى الدفاع عن نفسه قائلاً: لكي تدفع مبالغ غير معقولة أو ضخمة في صفقات جديدة ينبغي أن تكون على اقتناع أولاً بأن اللاعب يستحق هذه المبالغ.. ولابد أن يكون لديك المال الكافي لضمه.. وعموماً نحن على استعداد لإنفاق المال الذي بحوزتنا دون خوف لأن ما يعنينا في المقام الأول هو نوعية اللاعب وموهبته وإمكاناته.

وهكذا أصبح فينجر أمام «معادلة صعبة» على حد قول موقع «جول» الفرنسي: فهو يبحث عن «الجوهرة النادرة» التي تلبي احتياجاته كمدير فني، وفي الوقت نفسه يطالب بالاً يمثل ذلك استثماراً يحمل مخاطرة كبيرة من الناحية المادية!!

ومع بدء العد التنازلي لغلق باب سوق الانتقالات الصيفية، اقترح الموقع على فينجر عدداً من الأسماء للمفاضلة بينها، منها مامادو ساخو (ليفربول) وريكاردو رودريجيز وجوليان دراكسلر (فولفسبورج) وإيلياكيم مانجالا (مانشستر سيتي) وإيسكو وخيميس رودريجيز (ريال مدريد) وياسين براهيمي (بورتو).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا