• الخميس 28 شعبان 1438هـ - 25 مايو 2017م

صورة وتعليق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

لقطة تؤكد واقع تجاهل البلدية وغيرها من الجهات المختصة في العاصمة أبوظبي لتعديل اللافتات واللوحات الإرشادية لمعالم ومباني المدينة بحسب واقعها الراهن، فهذه اللوحة في شارع سلطان بن زايد الأول (المرور) تشير لمدرسة الوحدة، بينما المدرسة لم يعد لها وجود، فالمبنى المعني يخص كلية الإمارات للتطوير التربوي، مشهد يتكرر بحاجة ليقظة تلك الجهات لتعديل اللوحات لتؤدي الغرض منها (تصوير علي بن محمد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا