• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

70 مليار دولار قيمة صفقة استحواذ «شل» على «بي جي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 أبريل 2015

حسونة الطيب

وجه استحواذ شركة رويال داتش شل النفطية العالمية، على مجموعة بي جي البريطانية للغاز الطبيعي، مقابل 47 مليار جنيه استرليني (70 مليار دولار)، في أول عملية اندماج عملاقة من نوعها في قطاع النفط منذ 10 سنوات، ضربة كبيرة لقطاع خدمات حقول النفط والغاز، الذي تعاني شركاته بالفعل جراء خفض شركات النفط لمعدلات الإنفاق بعد تدني أسعار النفط. كما من المتوقع أن تفتح هذه الصفقة، الباب أمام العديد من الصفقات الأخرى.

وتتطلع شل، لادخار نحو 2,5 مليار دولار من هذه الصفقة، تأتي 60% منها من ميزانيتي الشركتين الخاصة بعمليات الكشف. ويعني ذلك، تقلص نشاط الشركات العاملة في تقديم الخدمات مثل، سي جي جي الفرنسية وبتروليوم جيو سيرفيسيز النرويجية.

ويترتب على شل بعد هذه الصفقة، اللجوء لخفض الإنفاق بنسبة كبيرة، بيد أنها لم تستجب حتى الآن للآراء التي تنادي بخفض مصروفات رأس المال. وبعد الانتهاء من إبرام الصفقة في بداية العام المقبل، لا يبدو أمام الشركة الكثير من الخيارات، حيث من المرجح تجاوز الدين بالنسبة لإجمالي رأس المال، النسبة التي تستهدفها الشركة. والتزمت الشركة خفض الاستثمارات في كلتا الشركتين لدون 40 مليار دولار في السنة المقبلة، بالمقارنة مع 43 مليار دولار هذا العام.

وربما تكون أثار هذا التراجع أكثر قساوة، إذا استمرت أسعار النفط في الانخفاض. ومن المتوقع أن تتجه شل لخفض ميزانيتها الخاصة من الحد الأقصى الذي بلغته في العام الماضي عند 35 مليار دولار. وربما تستغل شل السيولة النقدية المتوفرة لدى بي جي، غير أن ذلك لا يخلو من التكاليف، حيث ينبغي عليها دفع 15 مليار دولار كعائدات أسهم خلال العام المقبل، مقارنة مع 12 مليار دولار هذا العام، وذلك بفضل إصدارها لأسهم جديدة لتغطية تكاليف الصفقة. وتوقع الرئيس التنفيذي لشركة رويال داتش شل، بن فان بيوردن، أن تصبح شركته الأكبر في العالم للغاز المسال بعد الاتفاق.

وتتوقع الشركة أن يسهم برنامج إعادة شراء الأسهم الذي يبدأ بحلول 2017، في إنعاش خطط الإنفاق.

نقلاً عن: وول ستريت جورنال

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا