• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الأسهم تتماسك عند الإغلاق الأسبوعي

محللون: مستويات السيولة القياسية تحمي الأسواق من «قسوة» جني الأرباح

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 أبريل 2015

حاتم فاروق (أبوظبي)

حاتم فاروق (أبوظبي)

أكد محللون ماليون في الأسواق المالية، أن مستويات السيولة القياسية خلال جلسات الأسبوع الماضي ساهمت بشكل كبير في تخفيف آثار عمليات جني الأرباح التى شهدتها الأسهم المحلية عند الإغلاق الأسبوعي.

وأضاف هؤلاء لـ«الاتحاد»، أن ارتفاع أحجام التداول أدى إلى تماسك المؤشرات الكلية بالأسواق المحلية عند مستوياتها السابقة، مؤكدين أن النتائج الإيجابية للشركات المدرجة جعلت الأسواق تمضي من دون خسائر محققة.

وعزا المحللون أحجام السيولة المرتفعة التى شهدتها الأسواق المالية المحلية خلال الجلسات الماضية إلى بدء موسم التوزيعات النقدية، متوقعين استمرار وتيرة السيولة القوية خلال الجلسات المقبلة. وبلغ إجمالي قيمة التدولات المنفذة في سوقي أبوظبي للأوراق المالية و«دبي المالي» نحو 10,25 مليار درهم مقارنة مع نحو 7 مليارات درهم في الأسبوع الذي سبقه.

وقال وائل أبومحيسن مدير شركة الأنصاري للخدمات المالية: «إن الأسبوع الماضي كان حافلاً بالأحداث في الأسواق المالية المحلية خصوصاً مع الارتفاعات القوية التي شهدتها أحجام السيولة والتداولات والتي جاءت قياسية بالمقارنة مع مستويات السيولة بالأسواق المالية خلال الشهر الماضي».

وأضاف أبومحيسن، أن الأسهم المحلية شهدت مع نهاية جلسات الأسبوع عمليات جني أرباح قلصت من أرباحها المسجلة خلال الجلسات الأولى من الأسبوع، إلا أنه أكد أن ارتفاع السيولة ساهم بشكل كبير في تماسك المؤشرات دون السقوط تحت مستويات الـ 4000 نقطة في سوق دبي، وأستطاع المؤشر أن يغلق على مستوى الـ 4088 نقطة. وعزا مدير شركة الأنصاري للخدمات المالية، أحجام السيولة المرتفعة التي شهدتها الأسواق المالية المحلية خلال الجلسات الماضية إلى بدء موسم التوزيعات النقدية التي يفضل المستثمرون ضخها من جديد في الأسواق على أسهم منتقاه، متوقعاً أن تستمر وتيرة السيولة نحو الارتفاع خلال الجلسات المقبلة خصوصاً مع استمرار الإعلانات المالية الربعية الإيجابية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا