• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

53 ألف أسرة تستفيد من تبرعات «قلوبنا مع أهل الشام»

توسعة المخيم «الإماراتي - الأردني» ليستوعب 10 آلاف لاجئ سوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يناير 2014

بدرية الكسار (عمان) - استفادت 53 ألف أسرة سورية لاجئة من حصيلة حملة «قلوبنا مع أهل الشام» التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، والتي وجه بإطلاقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، خلال شهر ديسمبر الماضي، لإغاثة اللاجئين السوريين، بحسب الدكتور محمد عتيق الفلاحي أمين عام الهلال الأحمر.

وضمن مشاريع الهلال الإنسانية لإغاثة السوريين في المملكة الأردنية تنفذ هيئة الهلال الأحمر حالياً مشروعاً لتوسعة وتطوير المستشفى الميداني الإماراتي - الأردني، وإنشاء وحدة لغسيل الكلى، وتحويل بقية الخيام التابعة للمستشفى إلى كرافانات عالية المستوى، للتحفيف من معاناة الأسر، كما سيتم إرسال بعثات طبية من الإمارات إلى الأردن لعلاج بعض المرضى، خاصة الذين يعانون من مشاكل في الإبصار.

10 آلاف لاجئ

تعمل الهيئة حالياً على توسعة المخيم «الإماراتي - الأردني»، الواقع في منطقة مريجب الفهود شرقي مدينة الزرقاء الأردنية، لتصبح مساحته 25 ألف متر مربع ليستوعب 10 آلاف لاجئ، بزيادة 6 آلاف لاجئ عن السعة الحالية، إلى جانب إنشاء مركز تدريب مهني يشمل الحدادة والنجارة للرجال، ومركز للحرف والأشغال اليدوية للنساء، وحديقة مصغرة للأطفال والسيدات، بالإضافة إلى ملعبين لكرة القدم وصالة للألعاب الرياضية، فيما تم التعاقد مع شركة لمعالجة الصرف الصحي والاستفادة منها في ري المزارع.

وتفقد وفد الهيئة، الذي ترأسه الدكتور محمد عتيق الفلاحي أمين عام الهلال الأحمر، وضم أحمد الحمادي مدير مركز الأخبار بتلفزيون أبوظبي، وعبدالرحيم البطيح مدير إدارة شؤون الخدمة العامة في أبوظبي للإعلام، والإعلامية نشوى الرويني، وساره شهيل المدير التنفيذي لمراكز إيواء في أبوظبي، المخيم الإماراتي - الأردني، الواقع في منطقة مريجب الفهود شرقي مدينة الزرقاء الأردنية، والمستشفى الإماراتي - الأردني بمنطقة المفرق قرب الحدود السورية - الأردنية.

تخفيف المعاناة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض