• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ينطلق غداً في دبي

مؤتمر الخليج لأمن المعلومات يركّز على حماية المدن الذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

تجمع الدورة الثالثة من معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات، التي ينظمها مركز دبي التجاري العالمي غداً، كبار المسؤولين بالقطاع العام من أنحاء العالم في فعالية تقام لأول مرة تحت عنوان «إحاطة حول المدن الآمنة» وذلك في أول أيام المؤتمر، لإلقاء الضوء على القضايا المتعلقة بتأمين المدن الذكية والمتصلة.

تتعاطى هذه الفعالية مع موضوعات أساسية من بينها توفير أجواء آمنة للمدن المستقبلية من خلال التقنيات الذكية، وتطوير إطار عمل لتحسين البنية التحتية الأساسية للأمن الإلكتروني، والتعامل مع تحديات الأمن الإلكتروني والشبكات بهدف الوصول إلى مدينة آمنة.

تمتلك المدينة الذكية تقنية رقمية في مختلف الأنشطة الوظيفية الخاصة بها، وفي ضوء ما توفره التكنولوجيا من مجموعة واسعة من الخدمات الجديدة والمنصات العامة، فإنه لابد أن تتوخى هذه المدن الحذر حول ما يمكن أن تحمله شبكة الإنترنت من مخاطر، وذلك من أجل الحفاظ على خصوصية مواطنيها وحمايتهم من التعرّض للهجمات الإلكترونية.

ويتوقع تقرير «ماركتس آند ماركتس» لعام 2015 أن تصل القيمة الإجمالية للمدن الذكية في العالم إلى 40 تريليون دولار خلال العشرين سنة المقبلة، ولا شك أن هذا النمو المتسارع في أعمال تطوير المدن الذكية سوف يشتمل كذلك على تطبيقات حيوية ومعقدة تتعلق بتقنية المعلومات والاتصالات مع تزايد فرص التعرّض لمخاطر الهجمات الخبيثة والحوادث غير المتعمدة.

ومن الممكن أن تؤدي الهجمات الإلكترونية إلى إطار العمل الأساسي والشبكة الخاصة بالمدينة الذكية إلى مشكلات في الخدمات الحيوية للقطاعين العام والخاص مثل المرافق والنقل والصيرفة، ولذلك فمن المهم جداً أن يجري تصميم العمليات الأساسية وأنظمة المرافق وتطبيقات البيانات بحيث تتوافق مع المتطلبات الخاصة بكل مدينة وأن تشتمل على الحلول الدفاعية التي تحميها من أي نوع من هذه الهجمات الإلكترونية.

وأكد العقيد خالد ناصر الرزوقي، مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية في شرطة دبي، والمتحدث الرئيس خلال «الإحاطة حول المدن الآمنة»، أن دبي تحتاج إلى التعاطي مع الأثر العميق لـ»إنترنت الأشياء» على دورة حياة البنية التحية والخدمات بالمدينة، وقال: «ينبغي الحذر من أن ارتباط جميع الأنظمة بالإنترنت يجعلها عُرضة للهجمات الإلكترونية، خاصة فيما يتعلق بالمدن الذكية، ويؤدي التطور المتزايد الذي تشهده الأنظمة والتي أصبحت أكثر اتصالاً وتداخلاً عند التعامل مع مزيد من المعلومات، إلى زيادة تعرضها للمخاطر الإلكترونية، سواء بسبب البرمجيات الخبيثة أو الأخطاء البشرية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا