• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

المعارضة التركية تطعن بنتائج الاستفتاء لدى المحكمة الأوروبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 يوليو 2017

اسطنبول (رويترز)

تقدم زعيم المعارضة التركية الرئيسية بطعن أمام محكمة أوروبية أمس، على نتائج استفتاء منح الرئيس رجب طيب أردوغان صلاحيات واسعة في أبريل، مصعدا تحديه للحكومة، في حين يقود مسيرة احتجاجية تمتد مسافة 425 كيلومترا.ويتهم أردوغان المحتجين الذين يشاركون في مسيرة من أنقرة إلى اسطنبول «بالعمل مع الإرهابيين»، مشيرا إلى مسلحين أكراد وأتباع رجل دين مقيم في الولايات المتحدة تقول أنقرة إنه كان وراء محاولة انقلاب فاشلة العام الماضي.

ورد كمال قليجدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري أمس مدافعا عن «مسيرة العدالة» ومتهما الحكومة بإقامة دولة الحزب الواحد، في أعقاب الانقلاب الفاشل في 15 يوليو. ومع بدء اليوم العشرين من المسيرة، التي أثارها إلقاء القبض على وكيل حزب الشعب الجمهوري، وقع قليجدار أوغلو على طعن تقدم به للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، ضد القرار الذي اتخذه المجلس الأعلى للانتخابات باحتساب الأصوات الموضوعة في مظاريف غير ممهورة بختمها في الاستفتاء الذي أجري يوم 16 أبريل.

وقال قليجدار أوغلو للصحفيين «تركيا تحولت بسرعة إلى دولة الحزب الواحد، فأصبحت كل مؤسسات الدولة فروعا لحزب سياسي». وأضاف «هذا يلحق ضررا كبيرا بديمقراطيتنا وبنظامنا البرلماني».

واستأنف قليجدار أوغلو (68 عاما) أحدث مرحلة من مسيرته من مدينة إزميد التي تبعد 100 كيلومتر على طول الساحل إلى الشرق من وسط اسطنبول. واكتسبت المسيرة زخما لدى مرورها عبر المناطق الريفية في شمال غرب تركيا.