• الاثنين 24 ذي الحجة 1437هـ - 26 سبتمبر 2016م

خلال مؤتمر في الولايات المتحدة

حكام المصارف المركزية يبحثون التضخم والنمو الضعيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 أغسطس 2016

واشنطن (أ ف ب)

يعقد حكام المصارف المركزية مؤتمرهم السنوي في نهاية الأسبوع في جاكسون هول بالولايات المتحدة، وعلى جدول أعمالهم ركود النمو والتضخم الضعيف، في وقت تنتظر مداخلة رئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين بترقب كبير.

وسيبحث خبراء الاقتصاد وحكام المصارف المركزية، خلال المؤتمر المزمع عقده بين مساء الخميس والسبت، في المنتجع الجبلي بولاية وايومينج (غرب)، الآليات التي تساعد برأيهم في «ابتكار إطار لسياسة نقدية فعالة في المستقبل»، بحسب عنوان المؤتمر.

وبعدما تغيبت عن مؤتمر العام الماضي، تلقي جانيت يلين الجمعة كلمة حول «الأدوات النقدية» في متناول الاحتياطي الفيدرالي، ستشكل النقطة المركزية في اللقاء. ستكون كلمتها موضع متابعة عن كثب من الأسواق التي تترصد منها أي مؤشرات حول الجدول الزمني للزيادة المقبلة في معدلات الفائدة التي يتوقعها الكثيرون اعتباراً من سبتمبر المقبل. وقال مايكل جابن، من معهد «باركليز ريسيرتش»: «على الرغم من أن العديد من أعضاء اللجنة النقدية في الاحتياطي الفيدرالي قلقون حيال التضخم، فإننا نتوقع من يلين أن تعطي إشارة أقوى حول إمكانية رفع معدلات الفائدة في مستقبل قريب». وهو يرجح زيادة هذه المعدلات اعتباراً من الاجتماع المقبل للجنة النقدية في الاحتياطي الفيدرالي في 20 و21 سبتمبر.

وفي الفترة ذاتها من العام الماضي، كانت الأسواق المالية تترقب من الاحتياطي الفيدرالي أن يقرر أول زيادة في معدلات فائدته خلال عقد، على أن تدخل حيز التنفيذ في سبتمبر. غير أن هذا القرار أرجئ في نهاية المطاف إلى ديسمبر بسبب تباطؤ النمو الصيني والتقلبات في الأسواق.

وبمعزل عن مسألة زيادة معدلات الفائدة الأميركية وتوقيتها، ثمة جدل جوهري قائم بين خبراء الاقتصاد لمعرفة ما إذا كان نمط النمو تبدل بشكل بنيوي بفعل التطور الضعيف للإنتاجية، ما سيتطلب معدلات فائدة أكثر تدنياً بعد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا