• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

كتاب

ثقافة المجتمع الإماراتي من وجهة نظر غربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 مايو 2018

عصام أبو القاسم (الشارقة)

عاشت الألمانية بترا كروسل في الشارقة منذ طفولتها، ورافقت والدها المهندس الذي كان يعمل في مجال إنشاء الطرق والجسور، في رحلاته العملية في أنحاء متفرقة من الإمارة في منتصف الستينيات من القرن الماضي، وفي الثمانينيات جاءت كروسل إلى الشارقة وقد تقدمت في العمر، وبدأت في تسجيل كل ما مر بها ورأته في إمارة التسامح، كما تصفها، منذ سنين طفولتها.

وقد بدأت الكاتبة بإعداد مذكرات والدها حول تجربة عمله بالشارقة في كتاب تحت عنوان «دفاتر الأيام: شهادات الراحل ويتمان» وصدرت ترجمته العربية عن دائرة الثقافة 2011 (ترجمة التجاني حسب الرسول)، ثم كتبت بعد فترة كتابها الخاص تحت عنوان «سيدات الشارقة: جدير بكن أن تفخرن بأنفسكن» الذي صدرت ترجمته العربية 2014 (ترجمة سمر الشيشكلي).أما كتابها «ذكريات وانطباعات» (ترجمة التجاني حسب الرسول)، فهو عبارة عن إحدى عشرة لوحة قلمية حول مشاهداتها وقراءاتها ورحلاتها في امتدادات الإمارة، وهي تتطرق عبر صفحاته إلى طائفة منوعة من الموضوعات من حفلات الأعراس إلى الأزياء والعمارة والغوص والحراك الاقتصادي والنشر الثقافي، إلخ.

وفي هذا الإطار، تبرز كروسل المكانة المتقدمة للمرأة في المجتمع المحلي، فهذه المرأة تعمل وتشارك في المجال العام عبر العديد من الفعاليات، سواء في القطاع الخاص أو العام.

كما تظهر كروسل ثقافة التزيين والتجميل، وتتحدث عن طرائق التطريز والخامات والألوان التي تغلب على صناعة الزي التقليدي للمرأة، وتروي العديد من الحكايات الدالة على الأهمية التي توليها الشارقة للنشاط الثقافي، متطرقة إلى تجربة معرض الشارقة للكتاب، وهي تركز على إبراز موقع المرأة في فعاليات هذا النشاط الثقافي السنوي.ومع كل فقرة من كتابها، الذي جاء في حدود 60 صفحة، تعقد الكاتبة مقارنات بين التصورات الشائعة حول المجتمعات العربية في الصحافة الغربية، وما رأته ووقفت عليه من أحوال ومشاهدات، انطلاقاً من موقع المرأة دائماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا