• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تهدف إلى إيجاد حلول مبتكرة لتحسين التنقل في الإمارة

محمد بن راشد يحضر جانباً من ورشة عمل «مسار طرق دبي نحو عام 2030»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يناير 2016

دبي (وام) حضر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ظهر أمس، جانباً من ورشة عمل «مسار هيئة الطرق والمواصلات في دبي نحو عام 2030»، التي تهدف إلى إيجاد حلول مبتكرة لتحسين التنقل في دبي، وذلك من خلال عدد من الأفكار والمقترحات، منها مناقشة أحدث الحلول والتطورات المبتكرة في قطاع النقل والمواصلات على مستوى العالم، ثم تحديد أهم التحديات التي تواجه دبي في هذا القطاع الحيوي، واختيار أفضل الحلول المبتكرة التي تناسب دبي للتعامل مع التحديات بحرفية عالية. واستمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وولي عهده والحضور إلى ملخص عمل الورشة ومحاورها والأهداف المبتغاة من تنظيمها، قدمه أمام سموه المهندس مطر محمد الطاير المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، الذي أشار إلى أن الغاية من استضافة نخبة من الخبراء العالميين للمشاركة في هذه الورشة الأولى من نوعها، هو تعزيز مكانة مدينة دبي في مجال النقل والمواصلات على المستوى العالمي، وخلق بيئة تنافسية توفر معايير عالمية لأنظمة النقل والمواصلات، وإيجاد الحلول المبتكرة لتحسين هذا القطاع في المدينة. وأوضح المهندس الطاير أن مختبر «مسار الهيئة نحو 2030» سيضع خريطة طريق للمرحلة المقبلة تحدد مشاريع البنية التحتية للطرق والمواصلات وأنظمة المواصلات الجديدة والتوجهات المبتكرة للحركة والتنقل، مضيفاً أنه سيتم من خلال هذا المختبر تحديد الحلول التقنية المبتكرة والسياسات والتشريعات والحملات التسويقية والتوعية، إلى جانب المشاريع والمبادرات التي يمكن للهيئة تنفيذها في المدى المنظور. وأفاد بأنه تم تزويد الخبراء المشاركين في المختبر بمعلومات تلخص الوضع الراهن والسياسات والخطط المستقبلية التي ستنفذ في المستقبل. وشمل برنامج عمل الخبراء تنظيم زيارات ميدانية لهم وورش عمل على مدى ستة أيام، إلى جانب زيارة لمراكز التحكم في الحافلات والمركبات العامة، وزيارة مراكز التحكم للمترو و«ترام دبي»، وكذلك مراكز التحكم بالأنظمة المرورية. وفي نهاية الزيارات الميدانية وورش العمل، قدم الخبراء خريطة طريق، تضمنت تطوير خطة عمل «الهيئة» للأعوام 2020 وحتى 2030، التي تشمل اعتماد بعض الحلول الموجودة في الخطة الحالية، وتقديم حلول جديدة تتسم بالإبداع والابتكار. ومن أهم توصيات مختبر «مسار الهيئة 2030»، التي اطلع عليها صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تحقيق التكامل بين منظومة النقل الجماعي وتطوير مركز التحكم المروري وإدارة ومعالجة البيانات والربط بين مطاري دبي وآل مكتوم الدوليين بالحافلات السريعة على المدى القريب وفي القطارات مستقبلاً، إلى جانب تسهيل حركة المشاة والتكامل بين التخطيط الحضري وتخطيط النقل. رافق سموه في زيارة المختبر بفندق رويال ميراج في دبي، سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض