• الأحد 04 محرم 1439هـ - 24 سبتمبر 2017م
  04:18     إيران تغلق حدودها الجوية مع إقليم كردستان العراق بطلب من حكومة بغداد    

احتفالاً باليوم العالمي للسلاحف البحرية

إعادة 40 سلحفاة نادرة إلى مياه الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 يوليو 2017

خولة علي (دبي)

احتفالاً باليوم العالمي للسلاحف البحرية، تم إطلاق 40 سلحفاة بحرية مهددة بالانقراض إلى موطنها الأصلي في مياه الخليج العربي في شاطئ فندق «جميرا النسيم»، وذلك كجزء من «مشروع دبي لإعادة تأهيل السلاحف» DTRP الذي ينفذ بالتعاون مع «دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية» في «دبي مول».

تعد بحيرة إعادة تأهيل السلاحف في فندق «جميرا النسيم» إحدى أبرز الوجهات وأكثرها شعبية لدى ضيوف فنادق مدينة جميرا، وتضم البحيرة أنواعاً فريدة من السلاحف البحرية المهددة بالانقراض، حيث يعد «مشروع دبي لإعادة تأهيل السلاحف»، بالتعاون مع «مكتب دبي لحماية الحياة البرية»، المشروع الوحيد من نوعه في الشرق الأوسط ومنطقة البحر الأحمر، حيث يقوم بإنقاذ وإعادة تأهيل السلاحف البحرية، كما يعمل على تقديم خدمات الدعم البيطري الأساسية من خلال «مستشفى دبي للصقور» و«المختبر المركزي للأبحاث البيطرية».

وقال وارن بافرستوك، مدير الأكواريوم في «برج العرب»: «يهدف معرض «دبي مول» إلى تثقيف الزوار بطبيعة حياة هذه السلاحف وما تواجهه من أخطار، كما يسلط الضوء على جهود إعادة تأهيل السلاحف، وإعادتها مرة أخرى إلى مياه الخليج العربي بعد انتهاء برامج إعادة التأهيل، كما أصبح بالإمكان تتبع سيرها ونمط حياتها باستخدام شرائح التتبع المرتبطة بالأقمار الصناعية التي تم تثبيتها على السلاحف».

وفي هذا الإطار، عُرضت أربع من صغار السلاحف «صقرية المنقار»، وسلحفاة خضراء صغيرة فقدت أحد أطرافها واسمها Jane (جين)، بهدف تركيز الاهتمام على محنة السلاحف البحرية في المنطقة.

وقد تم إعادة أكثر من 1300 سلحفاة بحرية بنجاح إلى مياه الخليج العربي على مدى السنوات العشر الماضية، ضمن خطوات لإنقاذ جميع تلك السلاحف وتقديم الرعاية اللازمة لها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا