• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

24 ألف مزرعة مستفيدة بأبوظبي

«الرقابة الغذائية»: السماد العضوي مجاناً للمزارعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

عمر الحلاوي

عمر الحلاوي - العين يعتزم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية تزويد مزارع المواطنين بالسماد العضوي عالي الجودة مجانا، بواقع 5 أطنان لكل مزرعة مستوفية الشروط، ومسجلة لدى مركز خدمة المزارعين، وذلك وفق آليات محددة بالتعاون مع مصانع سماد أبوظبي والذي تكلف بحالة موافقة الجهات المختصة، بتوصيل السماد للمزارع البالغ عددها 24 ألف مزرعة على مستوى الإمارة. وجاء ذلك خلال اجتماع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ومصانع سماد أبوظبي لمناقشة آليات دعم مزارع المواطنين بالسماد العضوي النباتي الذي ينتج محلياً وفق المعايير العالمية ووزارة البيئة، ووضع دراسة لرفع الدعم الشهري من دفع نصف المبلغ إلى الدعم الكامل على أن ترفع للجهات المختصة لإصدار القرار المناسب. وحضر الاجتماع عيسى سالم الحميري المدير التنفيذي للمصانع، ومبارك المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الزراعية بجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وسالم العامري مدير برامج المزارعين، وحميد الشامسي مدير إدارة شؤون المزارعين بالجهاز. ويبلغ انتاج المصنع 150 ألف طن شهرياً يكفي حاجة جميع مزارع الإمارة، فيما تبلغ قيمة بيع 5 أطنان 1500 درهم، وهي عبارة عن 200 كيس، كل كيس يزن 25 كيلو جراماً، فيما تشرع المصانع بالتعاون مع مركز إدارة النفايات تكوين محطات لتجميع مخلفات المزارع، بالإضافة لفتح مكاتب إضافية لتوزيع السماد على أصحاب المزارع. وأثبتت تجارب مصانع سماد أبوظبي وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أن السماد المنتج من مصانع أبوظبي، ترشد استخدام المياه بنسبة 80% في التربة، من خلال تماسك التربة التي يحتوي عليها السماد بالإضافة لقدرته على الاحتفاظ بالماء نتيجة احتوائه على مادة طبيعية تعمل على تماسك حبيبات التربة وتزيد من خصوبتها وتحسن قوام التربة وتحافظ على المستوى المائي المناسب والعصارة الغذائية حول جذور النبات، خاصة ان تربة الإمارات رملية غير متماسكة. وقال مبارك المنصوري: إن بعض أصحاب المزارع يستخدمون سماد الحيوانات الموجودة في المزرعة مما يشكل ضرراً كبيراً للزراعة قد يؤدي بعد عدة شهور الى فقدان المحصول نفسه نتيجة ان السماد الحيواني الذي يستخدمه المزارع يحتاج الى معالجة صحيحة كما يحتوي نواة العشب الذي كان يتناوله الحيوان نفسه وبعضها يكون ضاراً بالمحاصيل الزراعية. ولفت الى أن الأسمدة مجهولة المصدرة تحتوي على فطريات تؤثر على التربة كما ان المادة العضوية تكون اقل من 40%، بالإضافة لوجود حشرات في الاسمدة المستوردة غير موجودة في البيئة الاماراتية، لذلك فان الكم الهائل من الحشرات التي ظهرت كانت بسبب انتقالها عن طريق الاسمدة المستوردة. وأوضح أن مصانع السماد أبوظبي تتلقى جميع المخلفات الزراعية على مستوى الإمارة بالتعاون مع مركز ادارة النفايات لذلك فان المصانع تعتبر من أكبر الانجازات البيئية حيث تتحول تلك النفايات الى سماد نباتي عالي الجودة وفق اعلى المعايير الدولية التي تحتوي على المادة العضوية بنسبة كبيرة، ونسبة ضعيفة جدا من الملح، وتحول التربة غير المتماسكة الى تربة زراعية خصبة ومن خلال الاستخدام المتواصل تتحول الأراضي الزراعية الى أراضي عالية الخصوبة قليلة استخدام المياه. وهو ما تفتقده كثير من الأسمدة الأخرى. جودة قال المهندس محيي سعد مدير مصانع أبوظبي للسماد إن الآليات الموجودة بالمصنع كلفت الدولة ملايين الدراهم لإنتاج أفضل أنواع الأسمدة النباتية من المخلفات الزراعية التي كانت تذهب إلى المضمر، موضحا بأن المصنع هو الوحيد الذي حاز على شهادة من وزارة البيئة، نتيجة المعالجات التي تتم للمخالفات عبر آليات متطورة لأحدث ما توصلت إليه الدول المتقدمة، لافتا إلى أن المصنع تكفل بتوصيل السماد إلى جميع مزارع أبوظبي في حالة وصل الدعم إلى نسبة 100% بدلاً عن 50%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض