• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

سباح أميركي شهير يخسر رعاية شركات كبرى بسبب الكذب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 أغسطس 2016

واشنطن ـ ميامي (د ب أ)

خسر السباح الأميركي ريان لوكيتي رعاية شركتي سبيدو لصناعة ملابس السباحة ورالف لاورين للأزياء، بعد الفضيحة، التي كان بطلها الرياضي الأميركي خلال دورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو «ريو 2016»، عندما ادعى كذباً تعرضه للهجوم والسرقة.

وأعلنت الشركتان أمس الاثنين قراراهما بإلغاء تعاقداتهما مع السباح الأميركي 32 عامًا.

وأكدت شركة «سبيدو» أنها ستتبرع بخمسين ألف دولار من القيمة المالية لعقدها مع لوكيتي لمصلحة مؤسسة «حماية الأطفال» لمساعدة أطفال البرازيل.

وكان لوكيتي، الفائز بذهبية 800 متر تتابع في أولمبياد ريو 2016،قد ادعى أنه تعرض للسرقة من قبل بعض العناصر الإجرامية كانوا يرتدون زي رجال الشرطة، ولكن حقيقة الأمر انكشفت بعد إعلان تفاصيل أعمال الشغب، التي قام بها برفقة مجموعة من زملائه في الفريق الأميركي داخل إحدى محطات الوقود.

وقالت شركة «سبيدو» في بيان لها: «سبيدو تعلن اليوم عن قرارها بإنهاء اتفاق الرعاية مع ريان لوكيتي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء